أخر تحديث : الأحد 15 مايو 2016 - 10:48 مساءً

نهاية الموسم .. عاش القصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 15 مايو, 2016 | قراءة

13178605_10154205032833713_711750787931315374_n

رضوان العمراني
أتعبني هذا الموسم الشغف والحيرة والرعب من مصيبة النزول إلى القسم الثاني، بحيث لا أرضى لنفسي أن أكون مشاركا في الفشل، لكن أبى رجال النادي الرياضي القصري بقيادة المدجرب والأخ والصديق الخلوق المحب للخير الرفيق المهذف المتفهم الهادئ مصطفى الشرقي، ومهما قلت في الرجل لن تكفيني صفحات الفيسبوك في شكره على تضحيته وقبوله ركوب الأمواج العاتية خصوصا وأننا كنا نواجع الخصوم في الميدان وفي الهواتف وفي الكواليس من مدينتنا للأسف ومن خارجها ومن بعض جيراننا الذين كانوا أحبائنا في الأمس وأصبحوا يكيدون لنا إلى استطعنا بحول الله من هزم إدارتهم التي تعاني مرض الغيرة والحقد، ومع ذلك لم أكن شخصيا أتمنى لهم السقوط لمعرفتي بالرئيس ذالك الرجل الهادئ والمتدين والحب للخير، لكن شاءت الأقدار أن نلعب لعبتنا دفاعا عن أنفسنا، ونجحنا في مبتغانا بفضل الله وبفضل حنكة كاتبنا العام رغم ما يشاع عنه بسلاطة لسانه أو بعض زلاته كوني أعرفه شخصيا وهو طيب القلب لا يحقد ولا يكره ويعشق فريقه كما لو كان جزءا منه بشكل غريب وعجيب، وعودة إلى المدرب الذي عايشته موسما كاملا وقبله مواسم عديدة كلاعب وكمساعد مدرب وكمدرب، ذاك المسامح رغم أذية بعض من أصدقائه له والذين كانوا رفاقه بالأمس لاعبين ومدربين ورغم ما كادوا له في الخفاء فهو يحترمهم ولا يستطيع أبدا أن يؤذيهم عرفانا بالماضي والعشرة الطويلة ورغم أنه يعرف عنهم ما يسكتهم ويخرس ألسنتهم، وكما يقال المسامح كريم وهذه ه ي الأخلاق الرياضية العليا. والحمد لله على سلامة فريق مدينة ومعشوقتي القصر الكبير مدينة أبي وأجدادي ومدفن أجدادي ومسقط رأس أولادي وقبري أيضا ومن اليوم أناشد كل الفرقاء تكثيف الجهود للمصالحة وطي صفحات الماضي لنعمل معا كل قدر قدراته لصالح الفريق والمدينة علما أننا وعكس ما يقال عنا (زبانية + مرتزقة + و ووووو…..) شخصيا أسامح الكل لكني لن أسامح أبدا أولائك الذين شغلوا هواتفهم لشراء ذمم اللاعبين لبيع مباراتنا الأخيرة بالمحكمدية وقبلها مباراة مرتيل وأعيب عليهم سشلوكهم هذا حيث أصبحت أشمئز لمجرد التفكير في أسمائهم. عاش القصر الكبير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع