أخر تحديث : الإثنين 10 يوليو 2017 - 12:40 صباحًا

القصر الكبير يقمع، القصر الكبير ينتصر

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 10 يوليو, 2017 | قراءة

يونس الحبوسي
التدخل القمعي الشديد في حق مناضلي القصر الكبير اليوم، له هدف اساسي، ابعاد الناس عن الحراك ومطالبه ومناضليه، جو استعراض القوة والعسكرة الحقيقية لشوارع المدينة هاته الايام ، كان هدفه واضحا، اعلام مناضلي الحراك بان هناك حدودا لا ينبغي تجاوزها. احد اهداف التدخل القمعي الشديد اليوم كذلك هو وضع حد نهائي للحراك كحالة جماهيرية، وان قواعد اللعب قد تبدلت. يعي القائمون على امر الحاكمين بالمدينة حالة قوى النضال فيها وعليها يبنون تقديراتهم. اول خلاصة ينبغي الخلوص اليها: لنتمكن من بناء نضال شعبي ظافر وجب بناء ادواته، ولبناء ادواته وجب التسلح بدروس ما سبق من النضالات المهزومة والظافرة.
، واجب على خميرة الصادقين ان تفتح نقاشا حول افاق نضالات المدينة في تمفصلها مع نضال كل كادحي البلد من اجل حياة كريمة تضمنها خدمات عمومية حقيقية مجانية وجيدة، وحريات ديموقراطية كاملة غير منقوصة…
نقاش عليه ان يكون عميقا ، حول المطالب واشكال النضال وطرائقه. هذا سبيل تحويل ما حدث اليوم الى طاقة فعل ايجابي ترسم طريق النصر.
القصر الكبير يقمع، القصر الكبير ينتصر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع