أخر تحديث : الخميس 24 مايو 2018 - 1:23 صباحًا

جوسْوي الطباشير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 مايو, 2018 | قراءة

محمد الحاجي
عند كل حالة عنف داخل المدرسة العمومية ينقسم المغاربة إلى فسطاطين ( مزيونة هاذ فسطاطين ) … النص مع التلميذ و النص مع الأستاذ … نتناقش … نتعاير … نشير على بعضنا البعض و نلقي بمسؤولية حضيض التعليم في كل الإتجاهات … و لا نخرج بخلاصة مفيدة !!
و طالما أن التضامن مع الأستاذ أو التلميذ يؤدي إلى مزيد من تعويص المشكل .. فإنني اخترت هذه المرة أن أتضامن مع الطباشير المسكين الذي يشترونه من ميزانية الشعب ليتم استعماله في ” حرب ” لا دخل له فيها !!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع