أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 12:17 صباحًا

كلنا معنيون بتنظيم الباعة الجائلين

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 9 أكتوبر, 2018 | قراءة

عبد الرحمن العلمي
اليوم، نحن بصدد تنظيم الباعة الجائلين و”حنا كاملين” معنيون بانجاح هذه التجربة الانسانية دون استعمالات سياسوية او استحضار اللون الحزبي، وكما قال لي احد نواب الرئيس ” خصنا كاملين نلبسو اللون الابيض ببعده الانساني من اجل الخروج من هذا النفق “. الهدف اليوم، هو تخصيص أماكن لاشتغال هذه الشريحة المهمة في النسيج المجتمعي القصراوي بشكل يصون كرامتها ويضمن لها لقمة العيش.

كلنا نعلم ان ظاهرة الفراشة هي مجتمعية وطبيعية بحكم ضعف اقتصاد المدينة وهي تحتاج لتظافر جهود الفاعلين من منتخبين وسلطة محلية وجمعيات من أجل تثبيت هذه الفئة و خلق البدائل الممكنة اسوة بباقي التجارب في مدن اخرى …

التجارة الرصيفية في القصر الكبير لم تكن في يوم من الايام وليدة الصدفة، بل جاءت نتيجة البحث المشروع عن مصدر رزق للفئات الهشة و الطبقة التي لم يعد سوق العمل قادرا على إدماجها واستيعابها بفعل واقع سوق الشغل المنكمش اصلا …
ما بين تحرير وسط مدينة القصر الكبير وخلق اسواق القرب النموذجية من اجل ادماج الباعة الجائلين، نصبح جميعا رهائن فترة انتقالية خطيرة تستدعي منا الحيطة والحدر من تداعيات لا يعلمها الا الله …

امام هذا الواقع الخطير، ماذا عَسانا فاعلين ؟ “شنو خصنا نديرو” هل ننتظر القدر ان يجود علينا بالحلول ؟ أم نتقاسم طاولة الحوار ونتناول الظاهرة من اجل إيجاد الحلول المناسبة و نخرج في الاخير من حلبة التراشق بالمسؤوليات إلى مسؤولية تطبيق المقترحات والحلول البديلة الكفيلة بتحقيق العدالة الاجتماعية.

بعيدا عن لغة الخشب ومنطق السياسة، واستحضارا للغة العقل والبعد الانساني السليم، يجب على السلطة المنتخبة و المحلية ايجاد الحلول المؤقتة من اجل ضمان لقمة العيش لتجار الرصيف ويجب ان تكون بشكل تعاقدي واضح و شفاف في افق الانتقال الى الاسواق النموجية في مستقبل الايام …

ولكي يتحقق هذا الهدف المنشود، يجب ان تتحقق مجموعة من الشروط في كل شركاء هذا المشروع التضامني:
من جهة مجلس الجماعة الترابية يجب ان تتوفر فيه الشروط الاتية:
* ارادة التغيير
* الصدق في التعاطي مع هذه الظاهرة
*التواصل البريئ
من جهة الباعة الجائلين :
* الصبر
*الثقة
من جهة السلطة المحلية :
* تقريب وجهة النظر ما بين المجلس و الفراشة
* رفع منسوب الثقة لذى الساكنة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع