أخر تحديث : الخميس 30 أغسطس 2012 - 10:33 مساءً

الرد الشافي لما أتى في خبر خيرون عن توقيف بيع الخمور

ذ. حميد الجوهري | بتاريخ 30 أغسطس, 2012 | قراءة


كنت حاضرا في الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بطنجة،عندما سمعت هذا “لقد تقرر توقيف بيع الخمور في أسواق مرجان”،إهتزت القاعة المغطات “بدر” بآلاف الحناجر الصادقة تهلل وتكبر سعادة بالخبر الذي بدا لهم موثوقا، لم أفرح معهم وقلت إن هذا الخبر دعاية مجانية ربما عن غير قصد، وأن الخبر غير موثوق

لأن البرلمانيين لا علاقة لهم بتسيير أسواق مرجان، وأن هذه الأسواق تابعة للهولدينغ، وبالتالي فإن السيد خيرون أقحم نفسه في ما لا علاقة له به، إلا ما له علاقة بتشريع تحريم بيع الخمر، الآن يثبت صحة كلامي ويقول أنه استند في خبره على تقارير صحفية، وهنا أقول لأخي سعيد خيرون النائب المحترم عن إقليم العرائش، والذي ينتمي للحزب الذي أتشرف بالإنتماء إليه، متى كانت التقارير الصحفية والإشاعات مصدرا للجزم بالقول ” إن أسواق مرجان تقرر أن لا تبيع الخمر”، أم أنك تجد كل تجمع تجد نفسك فيه فرصة انتخابية، لهذا عارضنا أن يضل الإنسان عمرا كائنا انتخابيا، فآنذاك يصيبه الغرور والخرف، وأمراض الإنتخابات وحب السلطان ورفض النصيحة.

 

الأخ خيرون وأسميه أخي لأني عندما عارضت انتخابه كنت أحب له الخير، المواطن المغربي ونحن في الحزب وشبيبة الحزب لن نرضى لأنفسنا أن نكون كائنات انتخابية لأي كان، وأن الأداء البرلماني لأي كان مهما تسلق من درج السلطان والغرور، سيخضع للمحاسبة الدائمة، من أناس يرفعون أكفهم دائما بشارة النضال أن “الشعب يريد محاربة الإستبداد”.

وإذا قال أحد كما قيل لي، “إنك تنهمك في صراع شخصي مع أناس مرموقين في بلدتك”، قلت لهم”لا والله إني جزمت يوما أن الداء سيصيب من أصر بشهوته على الخلود في المسؤولية، وأن أدواء الكبر وحب السلطان ، والتجهم في وجه الناس ونطحهم وسبهم وطردهم من مجالس الخير، ستصيب من رضوا بأن تملأ أنفسم بالأهواء والكبر والغرور، وأنا لا أبالي في قول الحق لومة لائم”.

أنا لا أهول التصريح من حيث أنه تصريح،ولكن الموضوع شائك في بنية الإقتصاد المغربي،أكبر من بيع الخمر وحده،الموضوع هو الإقتصاد المغربي والمقاولة المغربية ومبدأ التنافسية،الموضوع يتطلب معالجته بروية بدون فرقعات إعلامية هنا أوهناك،نحن حزب في الحكومة والسيد خيرون رئيس لجنة المالية،والموضوع إقتصاد البلاد فهل يبصر المبصرون،نعم سأفرح وسيفرح المواطنون لأي قرار من قبيل منع بيع الخمور في الأسواق ممتازة كان أوغير ممتازة،وسنفرح لمنعها نهائيا،لكن السؤال هل نملك القرار الإقتصادي فعلا وما بقي لنا إلا موضوع جناح هنا أوهناك لبيع الخمور؟.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع