أخر تحديث : الأحد 27 يناير 2013 - 1:15 صباحًا

الدعوى لله .. دين على عاتقي

محمد اكرم الغرباوي | بتاريخ 27 يناير, 2013 | قراءة

 

في ذكراك و في غيابها أتذكرك كثيرا وتلك الساعات التي جمعت بينناو نحن نقتسم ألم الفراغ و محنة اليراع و حلم المدينة الفضلى و عودتها للريادة و الاشعاع .

الخليل الفقي رحمك الله قبل أسبوع واحد على فراقك ووداعك بلا وداعك ونحن نبني معا لحلمك بالغد الجميل لفئة تشكوا وتئن وتزئر مولاها دعاء ا لدوي الاحتياجات الخاصة ، كان آخر كلامنا دين أودعته على عاتقي و حملتني رفعه بحروف الأسى و ال…حسرة ، وكم ضمنت هذا الدين آهاتك العميقة وتألماتك ودعوتك المزلزلة : الدعوى لله .
ونحن نمر من النفق الذل و المذلة حيث رائحة اللارائحة المختلطة بشتى أنواع السباب و العتاب وعرق اليومي من حصاد العباد كانت خطواتك كقراراتك الهوينة و التروي وبكل خطوة كانت يداك تلامس الزليج الابيض المختلط ألوانه بالأرضية و الوحل وكلامتك الزلزلة بهدا القبو المقبرة الدعوى لله لمن تجرأ أن يضيق ذوي الاحتياجات الخاصة و العجائز و المرضى و ضعاف البصر ويلات الخطى نحو البر الآخر دون أن يكلف نفسه بضع أمتار من قضيب خشب أو اسمنت أو حديد لتتوسده أو تستعين به الأجسام المنخرة في خطاها نحو الضوء الخافت المنبعث برائحة انعتاق نثن.
قبو لا تستغرق اكثر من دقائق لتمر منه لكن هي ساعات الجحيم كلها تتمدد لتعيش المخاوف جلها ترى بأي ذنب بني هدا القبو أو النفق العار كما يحلو لنا نحن القصريون تسميته ؟ بأي استراتيجية ومقاربة تم بناؤه ؟ أم أن الفكر الولوجي صار مطمحا إداريا وصوليا أكثر منه تضامنيا ؟ أين هي الولوجيات الخاصة بالمعاقين و المسنين و الحوامل و الاطفال؟ أين المصطبات و الادرج بالاذرعة الجانبية بقبو السكة الحديدية و البنايات و المؤسسات العمومية.
من ينصف ضحايا السقوط من كبار السن و الحوامل و الأطفال وضعاف البصر وفاقديه و المعاقين أم أن دعواك الزلزلة ستوقظ بعض الهمم؟.. رحمك الله الخليل الفقي و الدعوى لله

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع