أخر تحديث : الخميس 27 يونيو 2013 - 10:12 صباحًا

رسالة الى وزير الصحة المحترم .. صحة ابناء ونساء العرائش في خطر

العربي بوشام | بتاريخ 27 يونيو, 2013 | قراءة

في خضم التقدم والإزهار الذي تفتخرون به والذي كنا نتقبله من خلال تتبعنا لجميع ما تقومون به ومن خلال كذلك الأوراش التي تفتحونها عبر التراب الوطني كما نتابع ردود افعالكم الصادقة والعفوية بالبرلمان كما اننا نتألم معكم عندما تصدر المنظمات المحلية والدولية تقارير مجانبة للحقيقة، لكننا سيدي الوزير صدمنا في مدينة العرائش لغياب او بمعنى اصح اهمالكم لصحتنا، فالامر الذي سأتحذث عنه لا يحتمل لا مزايدات سياسية وليس تشويه لحقائق ونشر الاكاذيب.

سيدي الوزير بالعرائش هذه الايام يستحيل ان تلد امرأة بمستشفاكم الاقليمي، خصوصا اذا كانت مقبلة على عملية قيصرية، حواملنا سيدي الوزير يلدن بمستشفيات طنجة هم وحوامل مدينة القصر الكبير، اليس عجبا ان اقليم كبير مثل العرائش لا تجرى به العمليات القيصرية ؟ الاسباب لحد الساعة مجهولة، الامر زاد عن حده لدرجة ان اطباء مدينة طنجة يطلبون من النساء الحوامل ايجاد حل لمستشفاهم المحلي، النساء اللاتي لا حول وقوة لهن، لكن العيب ليس في اطباء طنجة لانهم قدموا كل ما يلزم لنساءنا جزاهم الله، العيب ياوزيرنا في سياستكم بالاقليم، قالت احذى السيدات الحذيثة الولادة بالعملية القيصرية، في “ولادتي الاولى انجبت ابني بالعرائش بدون مشاكل اما ابنتي هاته انجبتها بمدينة طنجة واظافت “ولدي عندو الزهر كانت الوزيرة امرأة ولدتوا بالعرائش قرب منزلي واهلى والان في عهد الوزير وفي عهد حكومة بن كيران ولدت بطنجة مما زاد من تعبي وتعب اهلي وزادت من مصارف زوجي” و اضافت “باش اندير السبوع خصرتوا فالطريق والفنادق “.

اليست مهزلة هاته يا سيادة الوزير ؟ اقسام الولادة لا توجد بالعرائش، سيدي الوزير خيرات العرائش كفيلة ببناء وتشييد وتجهيز كل مانريد . صحتنا وصحة ابناءنا وزوجاتنا اهم من مزايداتكم السياسية وتطاحناتكم السياسية

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع