أخر تحديث : الثلاثاء 20 أغسطس 2013 - 7:50 صباحًا

بلا شماتة من فضلكم

ذ. محمد بنقدور الوهراني | بتاريخ 20 أغسطس, 2013 | قراءة

من يقرأ لبعض اليساريين يتعجب لمنطقهم الفكري الانتقائي اتجاه ما يقع في مصر ، و من يتطلع لاختيارات بعض اليساريين في الشبكة العنكبوتية يُصدم بكم الكراهية التي يكنونها للإسلاميين .

بكل صراحة ، وبعيدا عن أي اصطفاف سياسي ، مواقف بعض اليساريين مما يجري في مصر من قتل و تدمير وملاحقة و اعتقال ورفض للرأي الآخر ، حتى و إن كان إسلاميا ، هو قبول لرجوع الجيش كفاعل مركزي في الحكم المصري ،و تسويغ لدور الأمن المركزي و النيتبة العامة القضائة كأدوات بطش في يد الانقلاب.

بعض الأصدقاء اليساريين بتبنيهم للطرح الانقلابي يستحضرون العداوة التاريخية مع الإسلاميين ، و يتناسون أن الاستبداد العسكري هو عدو الجميع . و التجارب التاريخية سواء في العالم العربي أو في أمريكا اللاتينية شاهدة على ذلك.

إن تحالف اليسار المصري مع العسكر ، يمكن أن يكون له ما يبرره سياسيا ، و لكن لا يمكن أن نجد له أي مبرر فكري أو أخلاقي. لذلك اندماجه العضوي مع العسكر أفقده الكثير من وهجه الاجتماعي و الأخلاقي، لأن التبريرات التي يقدمها تفتقد للكثير من التجانس الفكري و للقراءة السليمة للواقع السياسي المصري بحركيته التاريخية ، على الأقل منذ حكم السادات.

إن ترديد بعض الأصدقاء اليساريين المغاربة لبعض المقولات ،الجاهزة و الموجَّهة ، في الإعلام المصري ، تسيء إلى اليسار المغربي و تفقده الكثير مما تبقى من مصداقيته.بعض اليساريين ينسجمون مع طرحهم عندما يحللون الواقع من منظورهم ، و يحملون المسؤولية المباشرة للإخوان المسلمين فيما يقع ، وهذا تحليل فيه الكثير من الوجاهة ، كما فيه الكثير من الأخذ و الرد ، ولكن الرأي يكون بالتحليل الموضوعي بعيدا عن أي تشويه أو إقصاء أو خندقة .

معركة اليسار الآن ليست مع الإسلام السياسي، اليسار معركته مع الاستبداد و التحكم و الفساد .

اليسار له رسالة ، أو هكذا يجب أن يكون ، رسالة اليسار هي العدالة الاجتماعية و المساواة و الحرية. اليسار كمشروع اجتماعي ، يقوم على المساواة و الدفاع عن الحقوق السياسية للمواطن و محاربة الفقر ، يجب أن يكون رافضا للانقلاب بكل تجلياته و مآلاته ، لسبب بسيط هو أن مصر الآن صوت واحد و رأي واحد ، واتجاه واحد ، وهذا قمة الديكتاتورية.

عذرا لأصدقائنا اليساريين ، الحرية و المساواة و الحقوق السياسية و العدالة الاجتماعية كلٌّ لا يتجزأ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع