أخر تحديث : الأحد 8 سبتمبر 2013 - 5:50 مساءً

الصراع الموهوم في المشهد المغربي

بدرالدين الخمالي | بتاريخ 8 سبتمبر, 2013 | قراءة

الصراع بين حزب الاصالة والمعاصرة و حزب العدالة والتنمية هو صراع مزيف صراع وهمي على اساس وهمي باصطلاحات وهمية بتعبيرات مزيفة بايديولوجيات مزيفة في سياق وهمي في مساحات للصراع السياسي وهمية ولا اساس لها من الصحة لكنها واقعية ملموسة قد يقول قائل … فعلا واقعية لكن وهمية ….. لان الواقع نفسه مزيف ومصطنع وموهوم منذ زمن بعيد للاسف … واقع وهم الاستقلال السياسي و وهم القرار السيادي ووهم التعددية السياسية و وهم البناء القانوني و الاداري الذي نحتكم اليه وهذا الامر ليس خاصا بالمغرب فقط بل باغلب الدول العربية كما يصرح بذلك ساخرا روني دافيد استاذ الانظمة القانونية الكبرى المعاصرة والقانون المقارن حين يصف الانظمة القانونية بالدول العربية بمرض السكيزوفرينيا الحادة

الصراع الكاريكاتوري التافه الذي يتم تسويقه عبر جعجعات بنكيران و صرخاته و مصطلحاته و عبر خرجات طراطير الاصالة والمعاصرة من لبيراليين ويساريين هو صراع مضحك ومفتعل للضحك على الذقون – ذقون المغاربة طبعا- وايهامهم بان هناك صراع اسلامي / علماني في المغرب ينهل من ادبيات الصراع القديم بين فلاسفة الانوار والحرية والانسية وحقوق الانسان المدججين بالمنطق والعلم والعقد الاجتماعي وفصل الدين عن الدولة في مواجهة الرجعية والتفسيرات الغيبية للوجود والخضوع للسلطة الدينية وهو في الحقية صراع بين ( الدراري القدام ديال لافاك) (خوانجية ورفاق ) الذين سقطوا فجاة بجوج بيهوم في حب المخزن .

الوهم كما تسوقه وجهة نظر حزب العدالة والتنمية ء يتجلى في ايهامهم البسطاء فكريا بان هناك صراع بين الاصلاح والفساد في المغرب ء صراع بين اللي باغين يخدمو واللي ما باغينش يخدمو هاد البلاد .

ذلك لان حزب العدالة والتنمية هم ناس ديال المعقول جاو باش يخدمو البلاد جاو باش يحافظو على الاستقرار باش يحافظو على الملكية ديالنا حيت هوما ناس ديال المرجعية الاسلامية ….باش هاذ المرجعية الاسلامية … باللحية .

لذلك فبشوية ديال اللحية في هذا الوطن السعيد ممكن تكون اسلامي في العدالة والتنمية و تدخل للحكومة و لكن باللحية بزاف تقدر تكون سلفي و يقيدك المقدم في الكناش حتى تجي نوبتك …..ثم يتنكر لك موالين شوية د اللحية حيت الملف ديالك ماشي بيد الحكومة حيت الملف ديالك باسل ….وحيت ان شيوخك راه كان فيهوم غير الغوات وقد تراجعو عنه من اجل المائدة اللذيذة .

لذلك فان هناك صراع بين الحكومة التي تريد الاصلاح و الذي يمثل واسطة عقدها و قرة عينها و جناحها الاعظم فخامة مول الكرافاط السي بنكيران وحلفائه المنتخبين اشتراكيين و لبيرالين و من الناس اجمعين و اجنحة اخرى عفريتة وتمساحة وما كتحشمش تريد الفساد والابقاء على الفساد والاستمرار في الفساد وحماية الفساد و العوم في الفساد و كتقلب على الفساد و مابغاتش تقادي من ديك البسالة ديال الفساد وخا عينا من نقولولها راه عفا الله عما سلف من الفساد طبعا و احدها هو هذاك التمساح ديال شباط و الحزب ديال شباط و اخر يمثله شي عفاريت يتواجدون بالمحيط الملكي و بالمحيط الاطلسي ….

كما ان الصراع الموهوم …..فيما تسوقه نظريات حزب الاصالة والمعاصرة – القيادة التاريخية ديال خمس سنين -صاحبة الاكتساح والانتصار الاكبر في 2009 المختبؤون الضاربون الطم في 2011 العاملون المجدون بعد ذلك في منابر اعلامية محددة على ايهام المغاربة بان الصراع هو بين قوى محافظة رجعية تستند على الدين او تتاجر بالدين من اجل اغراض سياسية وجناح تقدمي حداثي صاحب مشروع مجتمعي هم الاوصياء عليه وهم من يمثله ويدافع عليه بطبيعة الحال .

حيث يخرج الناطقون باسم الحزب وكتابه و طراطيره للتخويف من المشاريع الظلامية والرجعية للاسلاميين ويضربون لنا الامثال بتونس ومصر وغيرهم …وعنداك حضيو راسكوم من السلفيين ..راه السلفيين دارو راه السلفيين فعلو راه السلفيين ….راه الاسلاميين بوعو .

ولا ننسى هنا اصدقائهم العلمانيون المتطرفون من تجار الامازيغية و حقوق الانسان و الفن و حرية الاعلام والكتاب المياومين والباحثين ( العابثين في الحركات الاسلامية ) وباقي الجوقة من الاحزاب الصفراء وغيرها من الفرقعات و الفقاعات التي انتجتها الة المخزن السياسية والثقافية منذ الاستقلال بعضها طحنته وخبزته وبعضها ادخلته الى افران الاعتقال السياسي حتى اصبح قابلا ليكون خبزا جاهزا على موائد السياسة وطواجينها اللذيذة ( المناصب و المسؤوليات والشهرة ) و عقد الندوات ديال …..حضيو راسكوم من الاسلاميين .

الصراع الموهوم والحياة السياسية المصطنعة والدفاع عن المبادئ الهلامية و الجعجعات التافهة في الاعلام المرصعة بالانتخابات و الدستور و مؤسسات الحكامة و التنمية وغيرها من الكلمات الغليظة وربط المسؤولية بالمحاسبة وتاهيل الاقتصاد الوطني والمناظرات الوطنية والشباب والنساء وووووو ….غيرها من المضحكات المؤسساتية العظيمة التي يزخر بها وطننا السعيد الذي يتحكم في اقتصاده ومائه وهوائه ( المؤسسات بطبيعة الحال ) حيثت حنا دولة المؤسسات ماشي دولة فلان وفلان .

ثم يكتمل مسلسل الصراع الموهوم ضد الازمة الاقتصادية الذي يغلف به النقاش الحكومي حول قانون المالية والعدالة الجبائية و عجز الميزانية و عجز الموازنة وغيرها من اصطلاحات جوج فرنك كاننا فعلا راه كنعتمدو على قانون المالية في تدبير البلاد …اولا كنعتمدو على السي الخلفي وارقامه الفلكية باش نعرفو الحقيقة ديال الواقع المغربي …… ثم الزيادة في الاسعار و البنزين والغاز وغيرها التي ستساعد الحكومة على تقليص عجز الميزانية ….بالطبع لاننا نشتري البترول بثمن غالي ….حيت اصدقاءنا في السعودية والكويت والبحرين والامارات و قطر يقدرو يعطيونا الملايير ولكن البترول والغاز ما يمكن ليهومش …..وهذا ليس صحيحا بالطبع لان خيرهوم البيترولي هو اللي مكاد المايلة ….ولاسمير راه عندهوم فيها النص…و البترول ارخص ما عندهوم .

هل يمكن لحكومة بنكيران المطرطرة …اقصد الموقرة قبل ان تفكر في زيادة اسعار المواد الطاقية ان تقوم بفتح تحقيق قضائي في قضية تفويت شركة لاسامير للشركة السعودية كورال بتروليوم ب300 مليون دولار فقط في الوقت الذي قدرت قيمتها ب2 مليار دولار، وكان مستثمرون كنديون عرضوا ألف مليار سنتيم مقابلها وتعهدوا باستثمار 700 مليار سنتيم على امتداد خمس سنوات وكيف أصبح عبد الرحمن السعيدي وزير الخوصصة الذي اشرف على عملية التفويت بعد ذلك مديرا عاما للشركة نفسها .

سبحان الله …..
اليوم الشركة السعودية تمتلك حوالي 70 في المائة من راسمال لاسامير الثالثة افريقيا في تسويق المواد البترولية بعد جنوب افريقيا و مصر وحنا عندنا مشكيل في الطاقة …..وكنفقوا 19 مليار سنويا غير في استيراد الطاقة …

لذلك راه غير الوهم في الوهم .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع