أخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2014 - 11:51 مساءً

رد بوابة القصر أنفو بخصوص اتهامات المدونة اسماء التمالح

بوابة القصر أنفو | بتاريخ 8 يناير, 2014 | قراءة

نشرت المدونة أسماء التمالح ما أسمته: توضيح بخصوص استهداف المدونة اسماء التمالح على موقعكم ، بتاريخ 08 يناير 2014. وعملا بمبدأ حق الرد الذي تتضمنه فقرة من الخط التحرير لموقعكم، فإننا نراسلكم من أجل نشر هذا التوضيح:

سبق لموقع القصر أنفو  أن نشرت موضوعا بعنوان :  “بسبب خطأ غير مقصود: مدونة تشن هجوما قذرا على البوابة، والقصر أنفو تفضح المستور”. ردا على الاتهمات الخطيرة التي تلقتها من طرف المدونة المذكورة. وعلى إثره بادرت المدونة بتعميم رد آخر نشر علي على موقعكم ومواقع أخرى.

1-      الملاحظ في هذا الرد أن كاتب المقال تعمد حذف اسم الموقع أي القصر أنفو من من كل فقرات الموضوع باستثناء الجملة التي تتهم فيها المدونة موقعنا بالسرقة، مما يجعل مجموعة من التساؤلات تطرح خاصة وأن نفس الموضوع نشر بأماكن أخرى لم يشمله هذا التغيير.
المدونة أسماء .
2-      1- المدونة اسماء التمالح وجهت كيلا من الاتهمات للموقع ولم توجه لأحد أفراد الطاقم، وبالتالي فانه من المنطقي والمعقول ان يكون الرد باسم الموقع وليس موقعا باسم أي فرد من افرد الموقع.
3-      الموقع مصر على عدم تقديم أي اعتذار للمدونة قبل ان تبادر بتقديم اعتذارها عن سيل الاتهمات التي وجهت اليه.
4-      المدونة تحاشت في مقالها الرد على امور اساسية في الموضوع الذي نشر على بوابة القصر انفو وهي:
– تتهم الموقع بنشر الموضوع ونسبه لشخصية وهمية بالمقابل تنشر هي موضوع عن نفس الشخص.
– تتهم الموقع بتعاليه عن الاعتذار مع العلم ان الموقع كان سباقا في العديد من الحالات الى تقديم اعتذار لأي كان إن ثبتت الاساءة اليه جراء مقال مغلوط او ما شابه ذاك..
– كان على المدونة ان تراسل الموقع وتتبين حيثيات نشر الموضوع قبل المبادرة بالسب والاتهام.
5-       المدونة تعرف جيدا من هو سارق المقال بل وسبق لها وان تلقت رسائل منه ونشرت موضوعا حوله، ومع ذلك تحاشت ذاك الشخص وصوبت سهامها نحو موقع القصر أنفو…
6-      موقع القصر انفو وفي مقاله تبرأ وأدان الفعل الذي قام به المقرصن.
7-      طاقم موقع القصر أنفو يكنون كل الاحترام والتقدير كل الزملاء الاعلاميين، لكنهم بالمقابل متشبثون بحق الرد في حالة تعرضهم لأي اساءة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع