أخر تحديث : الخميس 30 يناير 2014 - 3:33 صباحًا

حراس الأمن

مليكة زاهر | بتاريخ 30 يناير, 2014 | قراءة

نماذج من مجتمعنا همهم الوحيد تأمين لقمة عيشهم ،اختاروا هذه المهمة هروبا من الفقر والتشريد وبعدما تجرعوا مرارة البطالة ٱرتموا في أحضان الشركات التي تفوز بصفقة تشغيلهم ،أرباب هاته الشركات التي لا يهمها سوى الربح السريع ، غير مهتمين بشواهدهم ولا مستواهم الثقافي . وأكثر من ذلك ليس هناك شروط لتوظيفهم ،بل قيود لتشغيلهم فتجد حتى المتقاعدين من الخدمة العسكرية يقبل بهم ،وحتى هذه المهنة لم تسلم من الوسيط في التشغيل.

حراس الأمن و شهرتهم Sécurité .مهمتهم الحراسة الأمنية بمعنى الحرص على سلامة المؤسسة والعاملين بها تجدهم داخل وخارج كل المؤسسات المغربية والشركات الكبرى و كذلك البنوك يحرسون الملايين والملايير بل  هم مسؤولون على سلامة المستخدمون والموظفون ، فأي عنف حصل أو سرقة حدثت داخل الإدارات الخاصة أو العمومية أول سؤال يطرح .. أين كان حارس الأمن؟  و الويل له إن غاب تلك اللحظة فكل  السخط و الغضب يصب عليه . إن لم يسجن فالطرد أسهل حل لمشغليه  فلا مبرر لمرض أو عياء . وكملاحظة لا إنذار و لا توبيخ و لا خصم من أجورهم الطرد فقط.

فوضى تعيشها هذه الطبقة الكادحة  بين حقوقهم و واجبهم ،يتعاملون مع رؤساء المصالح على حسب مزاجهم ، منم من يحب السلطة فلا يجد غير حارس الأمن حتى يثور ويقذفه بالشتم أمام المواطنين ، ومنهم من مريض بالهوس والشك فيستغله لحسابه حيث يتجسس على الموظفين والعاملين ويأتي بأخبارهم ولو كذبا . ومنهم من يجعله خادمه الخاص فيرافق أبنائه للمدرسة و يبعث (بالقفة  ) إلى منزله .و منهم من مريض بالقسوة فيجد شفائه في تعذيبهم بنقلهم من هنا وهناك.

في مثل هاته المشاكل التي يتخبطون فيها تكمن الفوضى ، فحقوقهم مهضومة وواجبهم غير معروف ،
ورغم صبرهم للعنف والإحتقار الذي يمارس عليهم مشغليهم غير مبالين بتحقيق مطالبهم  تجدهم مخلصين في عملهم يتقون شر الآخر صامدون من أجل لقمة عيش حلال  والطامة الكبرى عند تسليمهم لتلك الأجرة الهزيلة.
قرائي الأعزاء لكم واسع النظر في أن تتأملوا هؤلاء المحرومون من أبسط حقوقهم ،فلا تعويضات ، ولا عطل دينية أو وطنية ، أليسوا مواطنون مغاربة لهم كرامتهم ، أ ليس من حقهم العيش الهنيء .

سألتقي معكم في برنامج الرأي الآخر على بوابة القصر الكبير ،و ستعرفون الكثير ومفاجآة كبرى فضيوفي هم …   حـراس الأمـن.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع