أخر تحديث : الإثنين 10 فبراير 2014 - 2:11 صباحًا

الوضع الغير الصحي للقطاع الصحي

رضوان الغازي | بتاريخ 10 فبراير, 2014 | قراءة

بقلق بالغ تتابع ساكنة القصر الكبير ما آل إليه الواقع الصحي بالمدينة, فمن خلال ما تصدت له المواقع المحلية من “إنجازات القطاع الصحي ” محليا والتي كان من ضحاياها:
–    وفاة الخدج الأربعة بسبب الإهمال وغياب التجهيزات ( الحاضنات الزجاجية مثلا)
–    المينانجيت يحصد أولى ضحاياه
–    محاولة التخلص من تلميذ ضحية حادثة سير من طرف المستشفى المدني
–    ما راج حول الاجراءات اللاصحية أثناء عمليا ت التبرع بالدم
–    ظهور حالة التهاب السحايا بريصانة الجنوبية
–    إصابة موظفة بالمحكمة  بالمينانجيت, والهلع الذي أصاب عمال وموظفي وزوار المحكمة
وهذا المستشفى الجديد الذي ننتظر استكماله وجاهزيته , على من بيدهم الأمر أن يكون أولى الأولويات .

كل هذا والسيد الوزير مشغول بمسألة تخفيض ثمن بضع أدوية –كأنه يشجع على المرض- وهذا الدواء الجنيس كأنه “لايت ” أحسن ما فيه الثمن المخفض ,سواء بمالك أو بالانخراط في أحد صناديق التغطية الصحية أو بطاقة الرميد ……

فالباحث عن التطبيب بالمدينة كالمستجير من الرمضاء بالنار, الحالة الوحيدة ربما التي نلتمس فيها عجز القطاع الصحي هي حالة التوأم السيامي واللذين خلقا بقلب واحد وهي حالة صعبة إلا إن أكرمهما الخالق عز وجل وكتب لهما معا أو أحدهما عمرا جديدا ,علما أن الأم كادت أن تلقى حتفها أثناء الوضع من جراء جهل الطاقم الطبي بما في داخل بطن الأم
وهناك حالات يدمي لها القلب, أحقا أنتم ملائكة الرحمة؟

قل للطبيب تخطفته يد الردى * * * من يا طبيـــب بطبه ارداكا
قل للمريض نجا وعوفي بعدما * * * عجزت فنـون الطب من عافاكا
قل للصحيح يموت لا من علة * * * من بالمنـــايا ياصحيح ما دهاكا
قل للجنين يعيش معزولا بلا * * * راع ومرعى من الذي يرعاكا
قل للوليد بكى وأجهش بالبكا * * * عند الولادة ماالذي أبكاكا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع