أخر تحديث : الخميس 4 ديسمبر 2014 - 11:05 مساءً

2M

عبدالسلام السلاوي | بتاريخ 4 ديسمبر, 2014 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_abdesselam_selaoui

العيب والخلل يبدا من التسميه نحن في المغرب والاسم فرنسي من المفترض انها قناة لاربعين مليون مغربي لكنها عمليا لاقل من دلك بكثير كانت في البدئ مشفره وبالاداء لكن بما ان غالبية المغاربه لو يقتربوا من قناة غريبة عنهم ومكلفه ابتدع عباقرة التدليس حيلة تمويلها من المال العام فوتوا القناه للقطاع العام شكليا مع الابقاء على مضمونها دي الطابع الفرنكوفوني
الى هنا والامر شبه عادي لان المغرب باكمله من ادارته الى تعليمه الى صحته الى فلاحته اضحى كاخت بالرضاعه لدولة الفرنجه رضاعة حليب اللغه اربة واربعون سنة استعمار كانت كافيه لتطمس هوية البلد والعباد او تكاد
الى هنا الامر عادي لهم محزن لنا وبالعود الى منطلقنا الدي هو القناة الثانيه ومعها ثوامها الاولى يكون حزننا احزان فالاولى والثانيه ثوامان للملل اختان للارتجال ومطرقة المشاهد بوابل من التفاهه وتصريف ميزانيات بالملايير مقتطعه من جيب المواطن المشاهد في قنوات الركاكة الاعلاميه تنتقل بالة التحكم الى قناة اجنبية رسمية واخرى تبهرك اولا وثانيا وثالثا ببث جميل متحضر بلغة البلد الام وتبهرك عاشرا ومااة والفا ببرامج تتوخى ربح المشاهد وكسب ثقته واعجابه بمشاركته همومه بنقل الخبر على طراوته بالرقي به الى اعلى مستويات الشراكه الحرفيه هي سيدة الموقف الكفاءات تملا البلاتونات طولا وعرضا الجدية قنطرة عبور الى عقل المشاهد ولا انتهي تعود بالة التحكم عن بعد الى الثانيه او اختها فتدخل راسا الى اسكيمو اعلامي مثلج سطحيه على ارتجاليه على رقص على اسفاف على حريرة سيتكومات رمضانيه بارده على خيط ابيض لكنه باهت على نشرات اخبار تحضر بها الكاميرات والمديع والاستوديو ويغيب الخبر على مسلسلات مات الحلقات وتدور في حلقة التفاهه المفرغه على تلاعب مقدمي برامج بوقت المشاهد كاطفال بلعبة او كرة او دميه وغالبيته اطفال اعلام لم يصلوا سن الرشد التواصلي ولا تربطهم بالحرفية والكفائة الا شعرة تتمزق من اول حلقة برنامج وتكشف عورة محدوديتهم كيف وصلوا الى ادارة برنامج الله وحده والادارة يعلمون
هدا قليل من كثير اود ان ابوح به الى قلمي بحق اعلامنا العمومي الغارق في الوساخه والدمامه مساحيق الاستوديوهات والمقدمات والاعلانات لن تستطيع ان تخفي قدارة ما يصنع بدار البريهي والبيت الثاني الاخر خمسون سنه على ميلاد الاولى وخمسه وعشرون على ولادة الثانيه بالقيصريه وكان الزمن متوقف بها الزمن الاعلامي وكان شراء كاميرا وطلاء غرفة استوديوا وتجنيد موظفين هنا وهناك يكفي ان نضع قدما بين الاعلام العالمي
اعلامنا الرسمي وعلى راسه دوزيم عباره عن ظلام وكابوس وورم مزمن يتوجب استئصاله

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع