أخر تحديث : الأحد 14 ديسمبر 2014 - 4:51 مساءً

برشلونه على كف عفريت واليال هو العفريت

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 14 ديسمبر, 2014 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_selawi

لولا ان الحكم المبتدئ باول مباراة تحكيمية له بالقسم الاول اشفق على برشلونه واعلن نهاية المباراه ومهاجم خيطافي متقدم الى مرمي برشلونه منفردا بالحارس لمحاولة التسجيل لكان الكلام غير الكلام لكن عموما تعادل الكاتالان هو في حكم الهزيمه لان نقطة واحدة امام الحمل خيطافي لن تسمن الدئب البرشلوني بينما الاسد المدريدي في عرينه يداعب لبؤته واشباله متاهبا لاقتناص لقب اخر ببلاد المغرب لقب بطل العالم للانديه الدي سينضاف الى باقة القابه بعد ايام
لعل الريال اصبح بلا منافس حيث حل او ارتحل اوروبيا كل النوادي داقت قسوة انتصاراته باسبانيا منافسه المعروف يتااكل من الداخل وينحني امامه انهزاما وراء انهزام ويبتعد بخطوات من التعادلات والاخفاقات الريال يقهر الفرق التي يضعها القدر بطريقه والبارصا يتعادل مع الفرق النكره او ينتصر باداء ركيك تلك هي الصوره المعهوده بلاليغا مند فتره قبل 11 دوره كان برشلونه متقدما ب 6 نقاط عن الريال واليوم هو التالي ب 4
بمجيئ طوماس كروس اعلن الريال قارة الكره مملكة له وباصابات رونالدو هو يحكم العالم الكروي من المرمى الى المرمى ومن التسجيل بالراس الى اليسرى الى اليمنى الى كل فنيات التنكيل بالحراس
البارصا في محنه نجمها يافل وقدراتها تنكمش وصانعا العابها في غيبوبة كرويه شلفي استنفد صلاحيته من سنتين وانييستا في تراجع رهيب عن مستواه الانيق ومدربها القادم من المجهول داهب بالفريق الى مجهول اخطر البارصا كمن فقد بطاقة هويته او داكرته او ملابسه عارية هي البارصا من اي لعب جميل مفككة رتيبه حزين ادائها وعشاقها هائمون بمنعرجات القلق ودروب الوجل من غول الكره الريال الفريق المسلح بخزان من الاصابات المدرب على الفتك بالفرق كبيرها وصغيرها رونالدو في ابهى تجلياته التهديفيه والماسشترو توماس كروس يرفع له الجمهور كما الصحافه القبعه عند كل تمريره هو همزة الوصل بين الدفاع والهجوم يقرا المباراه بدكاء الماني فد الكرة طوع قدميه واختيارات التمرير لديه مدرسه مفتوحه بكل اشواط اللعب الريال سجل خارج ملعبه 31 والبارصا 12 البطوله تربح او تخسر خارج بملعب الخصم الريال يصل الى مرمى غريمه باقل وقت وجهد وتمريرات وبرشلونه اصيبت بمرض اسمه احتكار الكره احتكار افقي للكره رتابة اداء برشلونه مستفزة قبل سنوات كان لهدا النهج اهميته لكن مع تقدم انييستا وشافي بالعمر شاخت خطة برشلونه معهما وظل ميسي منفردا مع محاولاته ومراوغاته وتسديداته لكن غياب اللعب الجماعي الدكي السريع يفضح اللاعبين والمدرب معا
رئيس الريال في عرس متواصل والشموع والانوار الكروية تتلالء طول وعرض ادااء الريال بالجانب الاخر الظلام ولا شيئ غير الظلام ينبعث من اقدام لاعبي برشلونه رغم الملايين الثمانون التي بددت في اللاعب الاوروغايي الا ان اصاباته لاتزال في حكم العدم وما احوج نادي برشلونه لغيث اهداف لويس سواريس ومطر اداء راق كاداء الريال المركز على التهديف ف 55 اصابه ب 15 مباراه لا يدكر التاريخ ان فريقا ما وصل اليها من قبل هدا مرتفع ايفيريست كروي لا يصله ولا يحققه الا الريال ريال انشيلوتي رونالدو كروس ثلاثي غير مسبوق بينما برشلونه تضع حاضرها ومستقبلها بايدي مدرب محدود جدا والدورات تفضح عجزه
البطولة الاسبانية تكاد تصبح شئنا مدريديا بحثا بينما برشلونه تبحث عن داتها والمدرب يلعب ب 15 تشكيله مختلفه في 15 دوره للريال تشكيلة معروفه للجميع قاتله انيقه مقاتله تشكيلة شابه لكن شرسه تتقن تبادل الكره عند الضروره كما تتقن الوصول الى مرمى الخصم في ثوان معدوده الريال ورونالدو على هدا المنوال سيطرحون ارضا كل الارقام القياسيه وحاجز الماة نقطه وال 121 اصابه باتا بخطر والكاس الاوروبية ال 11 تتشكل ملامحها والوانها بالابيض الناصع وحتى رقم ميسي المستحيل اي ال 50 اصابه التي سجلها بلاليغا قبل موسمين باتت ترتعد من هزة رونالدو التهديفيه وما هي الا اسابيع قليله ويعلن البرتغالي الرائع ملكا متوجا للكره بهده السنة سنة 2014 وكل سنه والكره اجمل وارقى مع الريال

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع