أخر تحديث : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 12:16 صباحًا

الغرب

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 13 يناير, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_selawi

أوروبا المسيحية التي أبادت الهنود الحمر بالعالم الجديد شمال ووسط وجنوب القارة الأمريكية والجزر المجاورة ، أوروبا المسيحية التي أشعلت الحربين عالميتين، أوروبا المسيحية التي زرعت أعتى دولة إرهابية صهيونية عنصرية بقلب العالم العربي، أوروبا وأمريكا وباقي العالم الأول يعطوننا دروسا بخصوص شارلي والإرهاب ويتهمون ويسمون الإسلام والمسلمين بأقبح المسميات هذا علاوة على أن تمثيلية البرجين ما أدرانا أنها لم تتكرر هنا لدى شارلي لمزيد من إلصاق تهمة الإرهاب بكل ماهو إسلام او عرب .
الغرب حكاما وإعلاما ومؤسسات دولية ورأسمالية وصنيعتهم إسرائيل شبكة إرهاب مكشوفة والإسلام والمسلمون أول مستهدفيها، وطبعا لتحقيق أغراضها هي لا تتوانى عن سفك دماء مواطنيها لتحقيق أهدافها القدرة، مع محاولة إلصاق الجرم بالإسلام والمسلمين وغيرهم خداعا للرأي العام الغربي والعالمي وللأسف أغلب حكامنا وبعض مثقفينا هم ضمن الشبكة أو تابعون لها
هنالك دولة عالمية كبرى هي دولة المصالح لاجنسية لها ولا مبدأ ولا دين هي دولة الإرهاب الأولى من أكبر الرؤساء إلى أكبر الصحف والقنوات التلفزيونية إلى أكبر الشركات المتعددة الجنسيات إلى حكام صهيون إلى فروعهم بكل الدول ، دولة المصالح هذه شعارها انا وبعدي الطوفان قد تختلق الحروب هنا او هناك قد تتلاعب بأسعار السلع، قد تفتعل جنون بقر قد تغزو بلدا (أفغانستان العراق دول افريقية …) قد تروج تجارة السلاح بالسوق السوداء وبالعلن وتجارة المخدرات والدعاره وقد وقد…
شبكة إرهاب مافيا سياسة قدارة إعلام والمواطن العادي بأي بلد متقدم كان أو متأخر لا حول له أمام هذا الغول الذي يمكن أن نختصره في هذه الأسماء : البيت الأبيض، والبنتاغون ، الأمم المتحدة ،مجلس الامن، باريس ، لندن، برلين ،موسكو، وطبعا تل أبيب وربائبها الرياض قطر الإمارات الكويت القاهرة منصات إنطلاق للإرهاب العالمي وما أفلام هوليوود الشهيرة إلا مسرحيات أطفال أمام حرفية أداء رؤساء الدول ورؤساء الإعلام والمال .
قد يتغير الأفراد والأسماء التي ترأس هذه الدول والمؤسسات والشركات لكن خارطة طريق عملها مسطرة بدماء ضحايا إرهابها المادي والمعنوي والإعلامي والمالي .
علينا كمسلمين وكعرب وكاإثنيات وأقليات ألا ننخدع لألة إعلامهم الجبارة التي تقلب الحقائق وتوجه الرأي حسب مصالحها او عداواتها، نحن المستهدفون حيث كنا مهاجرين او مقيمين ببلداننا وطبعا كلنا نعلم أن طالبان والقاعدة وداعش ومسميات كثيرة هي إبتكار غربي ، ولعل شارلي هي حلقة بهذه السلسلة ولن يتوقف كرههم لنا عند هذا فالغرب الحاكم المالك للإعلام وللمال يقتات على بترول العرب ومدخرات العرب وصفقات السلاح وغير السلاح مع العرب ولا يكفيه هذا فيريد ارواح العرب ويريد إدلال دين العرب والمسلمين قاطبه

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع