أخر تحديث : الإثنين 2 مارس 2015 - 11:55 مساءً

لغز… ريال مدريد

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 2 مارس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_abdesselam_selaoui

الذي قد تعرفه أو لاتعرفه عن الريال أنه فريق من صنع الرئيس فلورينتينو؛ فريق مؤثث كبيت جميل من نجوم كبار موهوبين يكملهم لاعبون عاديون وحارس مرمى بماض رائع وحاضر رمادي.

آداء الريال تراجع ولم يعد ناصعا كلون قميصه؛ قبل أشهر بتواجد كل النجوم الرائعين مودريتش وخاميس ورونالدو وكروس وبيل كان الريال ملك الملاعب؛ لكن كان يكفي أن يصاب الكرواتي والكولومبي لينهار كليا أو تقريبا هيكل الآداء الجميل، كل هذا والمدرب الحاضر الغائب عاجز عن إعادة البناء أو الترميم لعطاء فريقه المتراجع منذ شهرين .

مدرب الريال رجل فاشل استراتيجيا، لا يحسن قرائة كل مباراة على حده، لا تكاد تجد له ملامح خطة واضحة، قضى بالمنصب سنة ونصف جلب الكأس الأوروبية العاشرة؛ أي نعم لكن بآخر ثانية من الوقت الإضافي، كل موسم يهاديه الرئيس بخيرة النجوم؛ بيد أن إضافته هو للفريق شبه منعدمة؛ يحسب له حسن إدارته للمجموعه نسبيا بمخدع الملابس وكفى .

فالريال عباره عن مجموعة نجوم بعضهم ذووا مهاراة فذة تسعفهم لالتهام خصومهم بهجومات وإصابات رائعه تغطي كليا على العجز التكتيكي والفني للمدرب رونالدو الأكثر من رائع النفاثة الصاروخ الخطر المحدق بالخصم يمثل سبعين بالمائة من قيمة الريال المضافة .

رونالدو بمباراة أمس وحده بحث عن الانتصار على فياريال بكل سبل التسديد والمباغثه لكن كان كفيلا أن يحل بملعب بيرنابيو فريق أصفر يحسن مدربه ولاعبوه المغمورين ملاطفة الكره والسير بها بين أزقة الجمال وشوارع التكتيك لارباك الريال بعقر داره والسخرية من مدربه بمناورات هجومية تكتيكية فنية غاية في الأناقه لعبت فياريال بلغة السهل الممتنع الكرويه وغاب الريال عن المباراة باستثناء الفنان دائما رونالدو ومساعده بيل .

مارسيلو يتاكد امس للمرة الالف انه ليس بمدافع ايسر واخطائه وبطئه عمقا جرح الريال الدفاعي مثلما كارفاخال الدي لادافع ولا آزر الهجوم وسط الدفاع عاش محنة وقلة حيله امام لاعبين شبه هواه ايسكو كان في اسوء حالاته واكتفى بمراوغات استعراضيه بوسط الميدان لافاعلية لها البثه وكروس الرزين دوما سلم الكره بخطئ فادح لمهاجم الاخرين لاقبار آمال الريال باصابة التعادل اما بنزيما فقد عادل عطائه امس رقم الصفر المخجل اد نكاد نجزم ان الريال امس خاض المباراه بعشرة لاعبين فقط بحضور الفرنسي جسديا وغيابه على خارطة الاداء.

لن يستطيع رونالد مقاومة تيار التراجع في الاداء والنتائج بمفرده مهما سجل بانتظار عودة مودريتش وخاميس وحتى حماس راموس رغم حماقاته وهفواته يبقى الريال الى اجل غير مسمى معلقا على كف عفريت بعد عشرين يوما سيكون محك ملعب نوكامب نقطة عبور الريال الى بر الامان او الى الى بركان الكارثه على صعيد بطولة اسبانيا اما اوروبيا فلا يزال لديه بعض الوقت للاستدراك بعودة التوازن والثقه والخلق والابداع والقوه لوسط ميدانه بتعافي مودريتش وخاميس .

شخصيا ارى صعود برشلونه الى سطح الاداء الجميل والنتائج الاجمل نقطة قوه للاقتراب من لقب لاليغا وعموما المنتصر بمباراة الكلاسيكو سيكون احتفظ لنفسه بتسعين بالماه من حظوظ اللقب المحلي اما قاريا فلازالت ابواب اللقب مفتوحه على كل الطامحين فباييرن وبرشلونه وتشيلسي وريال مدريد هم اكبر المرشحين للظفر باكبر لقب عالمي للنوادي مع استبعاد اي مفاجئة من خارج هدا الرباعي لكن على الريال ان يختصر المسافات التي تفصله عن احترافية الاداء وان يعيد الثقه الى جماهيره بحسن ادائه المفتقد اما ماشاهدناه امس امام فياريال فهو انتحار كروي بكل ما بالكلمه من معنى.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع