أخر تحديث : السبت 7 مارس 2015 - 10:28 مساءً

موسم الهجره الى الفشل

ذ. عبد السلام السلاوي | بتاريخ 7 مارس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_abdesselam_selaoui

نعم ريال مدريد مهاجر مند شهرين واكثر الى دولة الفشل في جيوبه الكروية الف بطاقة للاهويه فاقد لداكرته الكرويه متسكع فوق الملاعب مخمور ومخدر بمسكرات الفشل لا تكاد تجد للريال موطئ قدم على ارضية الجمال الكروي من ملعب الى ملعب يجتر الخيبات ويجري خلف طواحين رياح دون كيشوتيه الريال تائه في رمال التعثر فاقد لهويته الكرويه مبني للمجهول في نحو لغة الكره كان يكفي ان يصاب مودريتش وخاميس باعطاب لاسابيع او اشهر ليتهاوى الريال من اوج النجاح الى سفح الفشل ككرة ثلج تدحرج الريال من قمة الاداء الانيق والنتائج المخمليه الى اتون الاكتواء بلسعات الهزائم وحروق عشوائية التفاعل مع الكره ولا فريق هواه يتدنى الى هدا الدرك من الاسفاف الكروي الدي يتملك ارجل لاعبي الريال اسبوعا وراء اخر اصبح الريال ثوئما لكلمة خساره وفشل وقبح كروي بشاعة ما يؤتيه الريال بالملاعب مقزز وفحش كروي خيانه عظمى لعشاقه ولا رونالدو يسلم من عدوى الانحطاط الكروي الدي يلبس الريال كمعطف رث ضحالة ما بفكر المدرب انشيلوتي لا تحتاج الى شرح او استقراء مدرب محدود لا يتقن مراوغة خطط لعب خصومه من المدربين احرى ان يفرض بسالة نهجه الكروي عليهم مدرب بارد كانه مقيم في ثلاجة كرويه لا تصلها شمس الابداع ولاعبون مثل مارسيللو وايسكو وبنزيما وبيبي وحتى مؤخرا بيل يتضح اسبوعا وراء اخر كم هم نجوم من وهم صنعهم ونفخ فيهم الاعلام الكروي الاسباني والعالمي حتى اعتقدنا او كدنا انهم الافضل في مراكز لعبهم وهم بحقيقة الامر لاعبون اقل حتى من عاديين رئيس الريال بمحنة الان وهو يرى صرح الريال الدي بناه بالجهد والمال والحب يتهاوى الريال الدي كان مرشحا قبل اشهر لالتهام كل الالقاب كعملاق كروي يتحول الى قزم الملاعب من حيث الاداء والتهديف من حيث الاقناع من حيث كل الحيثيات اما ان تحدث معجزه اواخر الموسم ويعود مودريتش وخاميس وحتى راموس لاخراج الريال من حالة الشرود او حالة الاغماء الكروي الحاد واما ان القاب الريال ستاول الى الرقم صفر عموما عار وعيب وحشومه على الريال ان يفعل هدا بنا نحن مريدوه عار والف عار ان يدفع بنا الى انتقاده بكل هده المراره بدل قول الغزل حسنه الكروي الدي تعودناه من قبل اداء الريال في مرحلة موت سريري الى اجل غير مسمى وغدا قد تطير زعامة البطوله الى برشلونه وبعد اسابيع يبدا التنافس الجاد على كاس اوروبا بدور الربع وما ادراك ما دور الربع والكل على اهبة الا البيض والكلاسيكو على الابواب بعد اسبوعين وميسي وفاقه في اعراس كروية نصف اسبوعيه الكلاسيكو سيكون نقطة فاصله ربما بتواجد مودريتش الدي قد يصحح مسارا خاطئا للريال مودريتش قد يكون هو المنقد بعقر دار البارصا اما الكاس الاوروبية الحادية عشره فلا اكاد المح لها هلالا بسماء الريال الكروي هدا الموسم

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع