أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 3:56 مساءً

توجس..

جمال الدين الدكالي | بتاريخ 20 أبريل, 2015 | قراءة

10004029_6

أثارني كثيرا هذا النقاش الواسع حول موضوع الوزيرين..من قبل أبناء حزب العدالة و التنمية!!
من يتحدث في الأمر من غير أبناء الحزب؛أعتبره عاديا؛دون أن يعني ذلك تبنيا لأي رأي،سواء كان مهاجما أو مدافعا..(تحيزاتي) على حد تعبير العزيز خالد المودن..سأحتفظ بها لنفسي.

ما أثارني بالتحديد هو هذه (الحرية) المطلقة في تناول الموضوع ؛إلى درجة تمكن الملاحظ العادي،أن يقف على حجم الإختلاف و الخلاف بين أبناء التنظيم؛و هذا أمر نادرا ما رأيناه عند تناول مواضيع أخرى تهم شخصيات مهمة تنتمي إلى الحزب الذي يقود الحكومة..

أهمية الموضوع تكمن في كون النقاش (يقرن)علاقة الوزيرين ..بتدبير الشأن العام..و هذا أمر لن أخوض فيه..
النقاش في حد ذاته هو بيت القصيد عندي..و سأثير حوله جملة من التساؤلات:

-كيف يمكن تفسير هذا الخوض الواسع و المستمر في الموضوع،دون قيود ..و لا أقول دون ضوابط أخلاقية.؟
-ما السر في الهجوم الواضح الذي يتعرض له الوزيران..مع حصول وزير العلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني على نصيب الأسد..؟؟
-ما السر وراء دخول مجموعة من أبناء الحزب على الخط تعليقا في الفضاء الأزرق..مع اعترافهم بأنهم لا يستسيغون و لا يحبذون الإدلاء برأيهم في مثل هذه المواضيع..و أنهم لأول مرة يفعلون ذلك!!؟
– هل لهذه (الهجمة) على (الوزيرين) علاقة بغضبة ملكية تحدث عنها القيادي السياسي المقتدر عبد الصمد بلكبير..مع إشادة هذا الأخير بالجهود التي بذلها السيد الحبيب الشوباني في الملف المتعلق بالمجتمع المدني..!!؟
– هل يمكن اعتبارعدم صدور توجيه في الموضوع(حسب ما أعلم)؛بمثابة ضوء أخضر ضمني
للجدال في شأن(خصوصي)..؟
– لماذا لم تخرج شخصيات حزبية(مرموقة) تدافع عن الوزيرين؛بنفس القدر و الحدة اللذين هاجمت بهما شباط و من والاه في الموضوع؟
-هل للموضوع علاقة بما أثير مؤخرا على الفيسبوك،من تحيز بعض الإعلاميين (الحزبيين)
لأشخاص دون آخرين من داخل التنظيم..؟
– هل هناك جهات ما وراء (تهويل و تسفيه) ما قام به الوزيران..؟ و هل من علاقة لما سبق بتعديل حكومي مفترض على الأقل إعلاميا..؟؟

أسئلة مشروعة أطرحها ..دون انتظار أجوبة..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع