أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 10:21 مساءً

الفريق المحتضر

عبدالسلام السلاوي‎ | بتاريخ 13 مايو, 2015 | قراءة

11165251_69

ريال مدريد الاسم الرهيم المخيف الدي تصدر الكرة العالميه لقرن كامل يتحول بقدرة قادر او بعجزمدرب بلا رؤيا كرويه ولا بلا يد يمنى صارمه تتوخى مصلحة النادي قبل مصالح ومراضات كل الاطراف من لاعبين وصحافه وبحارس احاله مورينهو على التقاعد مند ثلاثة مواسم لكن انشيلوتي مدد مدة عمله امتثالا لسلطته هو وراموس بمخدع الملابس مع تواطئ الرئيس بالصمت عن كل المؤامرات التي حيكت ضد مورينهو من طرف الحارس والمدافع المدكورين فاقصياه خارج الريال رغم انف فلورينتينو.

قبل دقائق خسر الريال اخر امل كان يربطه ببرلين واهدا برشلونه فرصة على طبق من دهب لنيل الثلاثيه والسداسيه وللتكيل باليوفي كرويا بعدما عجز اصحاب العاصمه عن شرف تمثيل ماات الملايين من عشاق الريال عبر العالم بعاصمة الجرمان قبل دقائق بدا العد العكسي بالريال الى برد الخساره الى صقيع العراء من كل الالقاب الى قشعريرة وظلام الخيبه الى لعق تراب المراره نعم الريال قبل دقائق بدى كفريق احياء بلا هويه بلا احترافيه بلا قتاليه بلا تكتيك وبلا تقنيه اللعب الجماعي المحكم غائب عن اقدام لاعبي الريال مند اشهر وعشيته الاثنى عشر لاعبا الدين شاركوا بالمباراه كانوا يجرون ارجلهم وتجرهم الكرة جرا احيت ضربة الجزاء التي ابدعها رونالدو املا ما بالمدريديين لكن سرعان ما عششت الخيبه بالرؤوس والاعين كل لاعب من

ذ. عبدالسلام السلاوي

ذ. عبدالسلام السلاوي

الحارس الى رونالدو ادلى بدلوه في بئر الارتجال والتسكر على عشب الملعب كلهم بلا استثناء لعبوا ادوا اسوا مباراة جماعيا وفرديا حتى خاميس وكروس اللدين عادة لا يخطؤون اصابتهما عدوى راموس وكارفاخال وايسكو وكاسياس وبيل فسقطا بدورهما في هوة الهفوات والتبديدات للكره بسبل فجه عقيمه وطبعا كاسياس كعادته اهدى ساهم بتسعين بالماه من عنده باصابة موراطا .

الايطايون استحقوا التاهل عن جداره لانهم بدؤوا المباراه وانهوها كفريق ولان الريال تواجد باسمه الرنان وغاب بكل ماعدى دلك من عرق وعزيمه وتكتيك وضغط على حامل الكره واتزان وهدوء اعصاب عند التمرير وصل الرياليون الى مرمى بوفون قرابة عشرين مره لكن ببارود فاسد وبمسدسات فارغه وبنبال كرويه من بلاستيك كانت تخطئ الهدف المرة تلو الاخرى وبالكاد تكلف العملاق بوفون عناء الارتماء لاحباط راسية او تسديده
مستقبل الريال للعشر سنوات القادمه يتقرر مند هده الليله لقد كتبت كلمة زي ايند على صفحة الملعب واللعب المدريدي وتحول اللعب الاخر بالمكاتب وعلى الورق وفي الكواليس الى نجم المكاتب والثفقات فلورينتينو بيريس .

كلما سقط لقب من الالقاب الفواكه الثلاثه فالسته بحضن البارصا كلما ازدادت مهمة بيريس في منافسة النجاحات الكاتالانيه بالمزيد من صفقات اللاعبين الجدد لانقاد الجسد المدريدي من موت اكلينيكي محقق
اخطا فلورينتينو وانشيلوتي الصيف الماضي خطاين فادحين كانا هما السببان الرئيسان في اولا مجاح البارصا وثانيا خروج الريال بخفي حنين من سباق الالقاب وسباق الاداء المرن الممتع اولهما الابقاء البليد على كاسياس الدي اصبحت مرمى الريال بعهدته كما الجنان ديال اليهودي في مثلنا الشعبي كل يقطف منه اصابه اما الخطا الكارثس الدي امال الكفة نهائيا لصالح البارصا فهو صرف النظر عن صفقة لويس سواريس تدليلا وانبطاحا للفاشل كريم بنزيما الدي هو فعلا كريم جدا في حرق اعصابنا عند كل مباراة يتزين فيها بقميص الريال للزينة فقط حيث لا يقدم ولا يؤخر باداء الريال الا فتات اصابات واداء ايقاف صفقة سواريس وثلم التوقيع للريال بين يدي الرائع الاوروغواني نزل بردا وسلاما على نادي برشلونه الدي انتهز فرصة ضم احسن وسط هجوم واحين شريك كروي لميسي ولاي فريق مند رونالدو البرازيلي .

الريال يتعثر بدات الخطا مرتين بعقد من الزمن او يزيد قليلا قبل اثنى عشر سنه فضل مبيعات اقمصة بيكام على سحر رونالدينهو واللاعب البرازيلي قاب قوسين من التوقيع فكان ان ربح قليلا من المال اكثر لكن برشلونه الدي غامر على سحر رونالينهو جنى جبلا من الالقاب وطريقا معبدا للنجاح بعد تقاعد البرازيلي.

الفرق بين البارصا والريال هدا الموسم هو لويس سواريس زائد ان برشلونه تعاقدت مع حارسين كايحمرو الوجه والريال تعاقد مع حارس كايحمر الوجه لكن تركه بكرسي الاحتياط ليفسح المجال لكل لاعب فاشل او نكره ان يشتهر على حساب حارس تمثال الشمع كاسياس.

شخصيا لا ارى اليوفي خصما لبرشلونه سواريس والبطوله الاسبانيه وكاس الملك ولا معجزه تهرب بهما خارج المدار الكاتالاني هدا رغم ان برشلونه غارقة الى العنق بالمشاكل الموازيه كون المدرب اكمل الموسم على مضض وهو عازم على المغادره حال تسلم كاس برلين وحيث ان الرئيس الهارب روسيل والحاكم بارطوميو على موعد مع القاضي للتحقيق بتهم تزويريه بالسمهما واسم البارصا المتهم الثالث في القضيه كعنصر معنوي بصفقة نايمار التي وصلت او تكاد الى ماتي مليون اورو كل هده المشاكل لم تمنع البارصا عن استظهار فلسفتها الكروية على لوح عشب الملاعب ولم تمنع ميسي ولويس ونايمار عن قرب تحطيم رقم رونالدو =بنزيما =ايغواين دي ال 118 اصابه بموسم واحد بالكاد ست او سبع اصابات يسجلها الثلاثي بما تبقى من مباريات ايضيف الى البارصا رقما قياسيا جميلا لكن الاجمل منه لعشاق البارصا ان فريقهم سيتزوج اجمل الجميلات من كؤوس والقاب وان الريال قد عقد قرانه هده الليله على ابشع فتاة بدولة الكره فتاة بملامح الخيبه والفقصه ونحن المدريديون حضرنا العرس الجنائزي قبل دقائق وندبنا مع النادبين لكن رب ضارة نافعه واقصاء الليله على الاقل سيطهر الريال من انشيلوتي وكاسياس واربيلوا وياراميندي ومفاجئات غير متوقعه للكثيرين وبختام هدا المداد الدي بطعم الدمع الف الف مبروك لبرشلونه وعشاقها برشلونه التي راهنت على الفرس الرابح اويس سواريس فاكتسحت ساحة الجوائز او بدات تكتسح عن جدارة واستحقاق كما كنا نكتب بالاعدادي لكن برشلونه الان مثل هارفارد او كامبريتج الكره والريال بالكاد كاتفك الخط مع المتثاقف كرويا انشيلوتي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع