أخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2015 - 7:14 مساءً

ميسي جبان يخشى التحدي ويختار الأسهل

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 5 يوليو, 2015 | قراءة

a.espncdn.com_

بعد احدى عشر سنه بالفريق الاول لنادي برشلونه ميسي عاجز عن خوض مغامرة احترافيه لناد اخر ببطولة اخرى بدولة اخرى بزملاء اخرين وبجماهير اخرى وبخطة لعب اخرى .
ميسي ومن خلال فشالاته المتكررة مع المنتخب الارجنتيني الدي لم يحقق له على مدى عقد من الزمان الا خيبات الامل هو منكمش على داته وملتحف بقميص برشلونه ساكن مقيم به لا ولن يغادره حتى تلفظه الملاعب بعد بلوغ سن التقاعد الكروي
المنتخب الارجنتيني هو المراااة الاخرى لميسي التي تعكس شريط فشالاته وكبواته ومحدودية ادائه وبالتالي فاحتمال انتقاله في يوم من الايام الى ناد انجليزي او فرنسي هو احتمال صفر بالماه حيث ان ميسي ليس من طينة نجوم ركوب التحدي والمجازفه والبحث عن النجاح داخل قميص ناد واخر ميسي اختار ويختار الحل الاسهل اي اللعب لبرشلونه حيث هو السيد الامر الناهي الكل يلعب له والكل يدفع الكره دفعا الى قدم ميسي زملاء عبيد للسيد ميسي حتى فترة استوزار شافي وانييستا انتهت فالاول تقاعد والثاني يستهلك مواسمه الاخيره وكل قادم جديد الى قميص برشلونه يلقن سلفا انه خادم بقصر الامير ميسي مع راتبه السنوي الدي يمثل اعلى راتب لاعب في العالم فميسي يمارس اسبوعيا وموسميا جبنه في الالتصاق المرضي بقميص برشلونه ويخشى تعويضه بقميص ناد اخر رغم عروض اكبر الفرق لانتدابه الا انه بات كطفل في انطوائيته الكروية البرصاويه .
باستثناء حالات بيلي وبيكمباور وشيئا ما ديستيفانو فكل الكبار نجحوا باكثر من ناد وحتى مع منتخبات بلدانهم كرويف رونالدو البرازيلي ثم البرتغالي زيدان مارادونا الا ميسي هو مختبئ وراء خندق قميص برشلونه يخوض طلوع شمس نفس المعركه بنفس السلاح ونفس البارود ونفس الخصم ونفس التكتيك ونفس الجنود ونفس ونفس فلا جديد تحت سماء ميسي عدى توجسه من خوض تجربة ارتداء قميص بالوان غير البلاو غرانا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع