أخر تحديث : السبت 11 يوليو 2015 - 5:51 مساءً

عندما ينتصر حب المال على أي حب آخر

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 11 يوليو, 2015 | قراءة

11692571_7286152

ايكير كاسياس الحارس او الدي كان حارس مروى دات مره في سالف الزمان وتحول الى حارس بيت امواله الخاصه وتحول الى حويرس ادا جاز التصغير كاسياس تلاعب بمصير الريال ولايزال حارس يلبس اقنعة الحرباء والدئب وكل قبيلة الغدر والخداع

ذ. عبدالسلام السلاوي

ذ. عبدالسلام السلاوي

كاسياس الدي قضى فترة احترافه الاولى بين ضربة حظ وضربات تضخيم من الاعلام لمقدراته التقنيه انفضح من ثلاث سنوات وقت ارسله العبقري مورينهو الى حيث كان يجب ان يكون ولا يغادر ابدا الى كرسي الاحتياط كاسياس الوصولي على اعمدة ومكروفونات وكاميرات مناصريه من انصاف الاعلاميين كاسياس المنبطح امام شافي وانييستا كلما دعى الموقف لاخراج سيف الدفاع المعنوي عن كرامة الريال وزملائه بالريال من حيث كونه القائد كاسياس زوج سارا كاربونيرو او الصحفيه الجميله التي تعريه بالسرير ليلا عن اخر ورقات توت اسرار الريال ومخدع الملابس كاسياس الي سجل عليه ميسي مثنى وثلاث وتطاول على مرماه اصغر الهدافين واستباح شباكه كل من هب ودب من نكرات اللاعبين كاسياس تفرغ مند سنوات للعب خارج المستطيل الاخضر اشهر مبارياته لعبها في الالف يوم الاخيره بملاعب التامر على الناجحين من زملائه ومدربيه سمهم مورينهو سمهم دييغو لوبيز والخاسر عند كل مؤامرة خسيسه هو نادي ريال مدريد كاسياس الدي تمتد حدود انانيته وقدارته المعنويه لالاف الاميال كاسياس اشهر لاعب يصفر عليه جمهوره ويسبه اسبوعيا لموسم كامل لكن لان الكرامة قد ماتت بداخله فهو لا يهتم لشرف امه الدي يلوكه المحتجون اسبوعيا بالسنتهم بملعب بيرنابيو فحفنة من المال بعقده الدي يربطه بالريال هي مقدسة لديه وليدهب شرف امه واجداده الى الجحيم كاسياس تشبث بعقده مع الريال بانيابه ومخالبه لموسمين ولايزال لان رصيده خارج الريال صفر على الشمال ولا ناد رغب بضمه ولما تمت المعجزه واتصل به المدرب الاسباني لوبيتيغي لانتدابه لاوبورطو البرتغالي تنفس الجميع الصعداء الريال لانه سيتخلص اخيرا من كابوس اسمه كاسياس وجماهير الريال الواعيه بالامور لان ناديهم سيتماثل للشفاء من سرطان اسمه ايكير وايكير قبل المغادره على مضض لانه ابرم صفقة مع مدرب المنتخب الاسباني ان شاء ان يستمر اللعب كحارس رسمي بالمنتخب ان يطير الى ناد اخر كون بقائه بالريال هدا الموسم هو مقرون بكرسي الاحتياط لان دي خيا قادم قادم راسا الى انتزاع الرسمية بمرنى الريال كاسياس الدي لازال ينظر الى المراة كل صباح ويقول لمراته انا اسد الملاعب انا الاحسن انا انا كاسياس وحفنة من عشاق الريال وكل عشاق برشلونه وديلبوسكي هم وحدهم من لازال يروج لاكدوبة انا كاسياس هو احسن حارس في العالم او على الاقل احسن حارس للريال وللمنتخب الاسباني كاسياس ومند ايام يقدم رجلا ويؤخر اخرى بمشروع انتقاله الى اوبورطو مستنفدا من الرئيس فلورينتينو ومستنزفا اخر درة تحمل وصبر كاسياس يعصر الريال عصرا لابتزاز مليون واخر نظير التوقيع النهائي على ترد النادي كاسياس لا يشاء ان يغادر البقرة الحلوب المدريديه ويمص ثديها من اخر قطرات دولارات ممكنه كرضيع بنغلاديشي كاسياس سيخاع قميص الريال شاء ام ابى هدا المساء على الابعد وسيصير نسيا منسيا وسيلتحق بمزبلة التاريخ كاسوا لاعب شوه صورته وصورة ناديه في لحظة الوداع الماراطونيه التي تعرقل مشاريع النادي المستقبلية باعادة تاثيث البيت المدريدي بتجديد جدري من صدا بعض اللاعبين

كان الله في عون فلورينتينو لكن مع دلك اقول ان فلورينتينو فوت على الريال فرصة دهبية في تلقين كاسياس وكل لاعب من عينته بابقائه بالريال الموسمين المتبقيين بعقده لكن كحارس ثالث يتدرب ولا يلعب ولا دقيقه طوال الموسمين داك كان جزاء هدا الطوبو الخائن للامانه

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع