أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2015 - 5:49 مساءً

من يحكم ريال مدريد ومن يدربه

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 11 أغسطس, 2015 | قراءة

راموس

يوما عن يوم يتأكد بالدليل القاطع أن الإعلام الرياضي هو الذي يدير شؤون الريال وهو الذي يتدخل حتى في عمل المدرب أو استبدال هذا المدرب بذاك
يوم الخميس سيحضر الرئيس فلورينتينو حفل تمديد عقد راموس لينفذ رغبة الإعلام في بقاء هذا البليد خمس سنوات أخرى عالة على دفاع الريال نعم سنضطر تحمل هذا الفاشل خمس سنوات لأن ماركا واااس وقنال كوبي وكنال سير أيديهم وأقلامهم وميكروفوناتهم طويلة “في مصارين” الريال هم الدين طبلوا للمدرب بينيتيس وزمرا لإمكاناته الخارقة محاصرين الرئيس بيريس بالتعاقد معه االا احرقوه اعلاميا والمدرب الجديد مدين للاعلام بالابقاء على محمييهم من اللاعبين من يارامينديات واربلوات وايسكوات
ناد يستسلم بهذه السهولة للإعلام أن يحشر أنفه بكل كبيرة و صغيره هو ناد فاشل والريال عبارة عن ناد فاشل جدا كانت تنقده بين الفينة والأخرى عبقرية زيدان أو حرفية راوول أو كثافة رونالدو التهديفية لانجاز هذا اللقب أو داك لكن الريال في الخمسة عشر سنه الأخيرة قد فقد الزعامة في كل شيء أو تقريبا لصالح برشلونة بالألقاب والفرجة وإعداد الأشبال وحتى القوة أو الزعامة الماليتين ستعودان لبرشلونة في غضون سنة
الرئيس فلورينتينو مزدوج الشخصية قوي حين يحرك آلة المال لجلب أكبر النجوم، ضعيف حين يرتعش أمام أقلام وميكروفونات مافيا الإعلام الرياضي الخادم لمصلحة حفنة من اللاعبين والمدربين، معلوم أن فلورينتينو يكره اللاعب الاسباني ورغم ذلك هو منبطح أمام الإعلام الذي فرض عليه فرضا التعاقد مع ياراميندي وايسكو وكاسيا واسترجاع كارفاخال و توقيع عقد العمر لراموس وإفساح المجال لخيسي ووبالموازات مع انتقاد رونالدو وبيل وخاميس وفاران وبيبي وكيلور نافاس بمحاولات تضييقية غير مسبوقة لإخراجهم من الريال لمزيد من أسبنة الفريق المدريدي ولو في أسوء مرحلة من مراحل نضوب المواهب الكروية بالشعب الاسباني
الإعلام يجند ألته الشرسة لتدمير اللاعب والمدرب الأجنبي بالريال وغير الريال والرئيس يمتثل أغلب الوقت والنادي هو الخاسر الأوحد
عدوا معي كاسيا يانييس كارفاخال راموس اربلوا ياراميندي ايسكو لوكاس-فاسكيس خيسي تسعة لاعبين من دم اسباني بالكاد ايسكو يحمل جينات اللعب للريال وشيئا ما خيسي والباقون خردة كروية بتكلفة مليونيه وخردة كرويه تحرم رويس وفيراتي واوتاميندي وكورتوا من فرص الارتقاء بالريال لجمالية أداء برشلونة كرويا وتتويجيا
المدرب بنيتيس هو ممثل الإعلام بالبيت الأبيض سيلبي رغبات ونزوات أولياء نعمته باااس واركا هو أنجز الشطر الأول من توجيهاتهم بالإبقاء على لاعبين إسبان فاشلين واستقدام آخرين والشطر الثاني سينجز مع فرض ايسكو رسميا بوسط الميدان وفرض كاسيا حارسا رسميا او دي خيا إن تم جلبه في الثلاثة أسابيع المتبقية لإقفال سوق الانتقالات وفرض كارفاخال رسميا بيمين الدفاع وفرض خيسي بالهجوم وخصوصا تسليم راموس مفاتيح الدفاع والهجوم ومفاتيح كل أسرار الريال كقائد للفريق.

إلى كل عشاق الريال تشاءموا كي لا تصدموا فهذا الفريق الحالي الذي صنعته أقلام ماركا وتدربه ميكروفونات كادينا كوبي لن يصمد أشهر أمام صلابة برشلونة واتليتكو وباييرن وتشيلسي، فبعد التطورات الأخيرة وبقاء راموس رغم أنف الرئيس وانوفنا واستسلام المدرب الكامل لإعلام فاشي.

قبل أسبوعين كان لدي أمل بأن الريال قادر على الانبعاث من رماده لكن الآن أقول أنه حتى الرماد تبخر وأصبح الريال في عراء ما بعد هيروشيما إعلام مدمر وبوجود رئيس من ورق ومدرب من كرتون فالريال ستبتلعه رياح الفشل من أول مباراة بعد أسبوعين.

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع