أخر تحديث : الجمعة 28 أغسطس 2015 - 11:53 مساءً

رسـالـــة إلى متـرشــح

عبد النبي قنديل | بتاريخ 28 أغسطس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_kandil

ونحن نتابع ما جرى ويجري خلال الأسبوع الأول من الحملة الانتخابية، ونتفحص لوائح المرشحين لمختلف الأحزاب حيث لاحظنا وجوها مألوفة، أو لنقل ذات تجربة في المجال السياسي وهي مدركة لغاياتها التي سعت وتعسى إليها منذ سنوات خلت، ولكن إلى جانبها نلاحظ ترشح العديد من الشباب الأحداث ولا ندري هل عن اقتناع بضرورة الإسهام في تنمية المدينة أم لغايات أخرى، وفي كل الأحوال نقول لكل مترشح وخاصة من الفئة الثانية:

1. الترشح مسؤولية ستدوم ست سنوات كاملة فهل استحضرت عظمها وضخامتها قبل أن تقدم على هذا الأمر، وستحاسب عليها بين يدي الله تعالى قبل أن يحاسبك الناس: فعَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: “أَلا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَامْرَأَةُ الرَّجُلِ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ مَسْئُولٌ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ، أَلا وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ”، كما وصفها صلى الله عليه وسلم بأنها “أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة”.

2. وأنتم تخرجون في الحملات وتتكلمون مع الناس تحروا الصدق في الحديث، وحاسبوا أنفسكم على كل كلمة تتلفظون بها سواء عنكم أو في حق خصومكم: فعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “إنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ” .

3. ما تقدمونه من وعود للناس ليس مجرد كلام وإنما هو عقد بينكم وبين الله تعالى قبل أن يكون مع الناس، وستحاسبون على نكثه فلا تَعِدوا إلا بما تستطعون القيام به وقدموا للناس برامجكم وليس أحلامكم وأمانيكم فشتان بين هذه وتلك، واعلموا أن الوعد مع نية الإخلاف من علامات النفاق: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ”: آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلاثٌ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ” .

4. إذا اختاركم الناس فيا لعِظَم المسؤولية الملقاة على عاتقكم، وإذا اختير غيركم فلا شك أنكم تعلمون أن أبواب الخير وخدمة الناس مشرعة وباب الترشح واحد منها فقط، فكونوا في خدمة الناس في مجالات مختلفة ومتنوعة سواء تربوية أو اجتماعية أو ثقافية أو رياضية… عن طريق أحزابكم أو الجمعيات أو وداديات الأحياء أو النوادي…. فمن الخيانة أن تختفوا عن الناس حتى حملة انتخابية مقبلة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع