أخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 2:01 مساءً

سأغير كل ما يجب تغييره

ياسمين بيجيت | بتاريخ 31 أغسطس, 2015 | قراءة

ياسمين بيجيت

سئمت من العيش بين قضبان مجتمع القهر والإحباط الذي يتعطش تماماً لأقل ما أرغب فيه. تعليم فاشل ووظائف أفشل ومسيرون تمكنت الحياة من استعبادهم إلى أن جعلتهم يتناسوا أن دوام الحال من المحال، وأن الدنيا بأكملها لا تزن عند الله جناح بعوضة. فالحياة تعطينا دائما لتأخذ وتأخذ لتعطي، و كما قال الأستاذ محمد عبد الحليم عبد الله “الخبز مشبع جداً لمن يغمسه في إناء القناعة.”

لماذا إذن يتلهفون لأخذ ما لا يجب أخذه؟ هل يحتاج الأمر إلى توضيح أكثر؟ مذ أن أبصرت عيني الحياة لم أكف عن مواجهة تمييزهم وعنصرية بعضهم ملاحظة وبخفاء أن من يملك المال يقضى مصالحه ويحين دوره هو الأول ومن يملك النفوذ ثانياً، بينما أنتظر دوري متسائلة: هل سيحين دوري أم لا؟

أبي لا يملك صاحباً في مجتمع “باك صاحبي” عمله بسيط مقارنة مع زمن الماديات، وهذا كاف لجعلي أتمسك بأحلامي أكثر فأكثر، لأن كل هذا حتماً سيمر وستجدني يوماً ما حققت ما أردت تحقيقه. نحن نرى الملابس والسيارات، نشاهد الابتسامات كذلك وربما نسمع الضحكات بأصوات عالية تكاد تثقب أهداب الأذن، لكننا لا نرى ما في الصدور ولا نعلم ما خلف المنظور.

حلمي وردي بسيط، لا يتجلى في سيارة فخمة أو منزل ضخم، بل هو حلم تغيير كل ما يجب تغييره، كما قيل: “من لم يزد شيئاً على الدنيا فهو زائد عليها”، لن أفعل أبدا كأولئك الذين أطمعتهم الحياة الدنيا وحققوا نجاحاتهم فتناسوا مسؤولياتهم، سأظل كما أنا، متمسكة بحلمي الوردي البسيط، علني أحققه ذات نهار وأعود بالزمن لقراءة ما كتبته اليوم. لن أعيش في جلباب أبي – طال الدهر أم قصر – و لن أفكر في فشلي مهما بقيت على قيد الحياة، لأن التفكير في الفشل فشل في الحد ذاته. سأحسن عملي فقط وسأسير ببطئ لأكون الأسرع !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع