أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 1:21 صباحًا

إطلالة على ديربي الشمال

مصطفى الوزاني | بتاريخ 4 أكتوبر, 2015 | قراءة

 

ﻻ صوت يعلو3-1 فوق صوت ” برديدو ” هذا ما نطقت به ألسنة أهل الحمامة والبوغاز وماجاورهما، زعامة الجهة الشمالية لم تعد حكراً في يد مغرب أتلتيكو تطوان هذا الموسم نظراً لصعود فريق إتحاد طنجة للبطولة اﻹحترافية، على الرغم من كون التقطيع الترابي الجديد يعطي الحق الفريق شباب الريف الحسيمي منافسة الفريقين على ريادة الجهة الشمالية في نسختها الجهوية الحديثة.

الصباح الباكر عدو ساكنة الشمال اﻷزلي؛ ارتد عباءة المساء وتلبد بالغيوم لهول الصدمة؛ وهو يتابع جحافل من الرجال والنساء واﻷطفال يقطعون شوارع المدينة في إتجاه واحد هو مركب طنجة الكبير أو ما يحبون تسميته ” كامب ابن بطوطة “. حافلات النقل العمومي و سيارات اﻷجرة الصغيرة والكبيرة وتربوتورات والهوندات تشق طريق الرباط أو طريق بوخالف، ولم يخلو الجو من حوادث بسبب الإفراط في السرعة والاختناق المروري.

كلاسيكو الشمال أحيى معه أثمنة السوق سواء السوداء اوالمزيدات في أثمنة التذاكر. رجال اﻷمن والقوات العمومية منتشرة بإحكام في مداخل الملعب واﻷحياء المجاورة له، ومع ذلك شاهدنا حركات هوليوودية لبعض القاصرين بغية تسلق سياج البوابة اﻷمامية للملعب.

اﻷسر الشمالية والمغربية عموماً كان لها حضور بارز بين الجماهير المساندة لﻹرتي ” IRT “. بينما أنصار الحمامة انتظروا حتى دخول الفريقين للمباراة ليظهروا أخيرا على المدرجات، ً بعد الطوق اﻷمني المضروب عليهم طيلة ساعتين؛ مخافة حدوث مناوشات قد ﻻ تحمد عقباها بسبب أحداث موقعة هجوم ” أزﻻ “.

اللقاء عرف ندية وتنافسية بين الفريقين وانتهى على إيقاع التعادل في كل شئ نتيجة وأداء، حيث تقاسم الفريقين معا أطوار المباراة شوط لكل منهم مع تشجيع ومساندة الجماهير خاصة المحلية رغم نتيجة المواجهة.

مع نهاية صافرة الحكم الدولي بوشعيب لحرش للمباراة، يكون ديربي الشمال في نسخته التاسعة قد أعلن على نهايته في انتظر القادم من مواجهة اﻹياب هناك في تطوان..

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع