أخر تحديث : الأحد 8 نوفمبر 2015 - 10:51 مساءً

اشبيليه يعري الريال عن ورقة التوت

عبد السلام السلاوي | بتاريخ 8 نوفمبر, 2015 | قراءة
ذ. عبدالسلام السلاوي

ذ. عبدالسلام السلاوي

مدرب الريال مسؤول بتسعين بالماه عن الهزيمه لانه يخوض كل مباراة باسلحة كروية فاسده ينتقي احد عشر لاعبا ويتركهم لمصيرهم بداخل حلبة الصراع الكروي كان في السابق ينقد النتيجه باستبسال الحارس الرسمي كيلور نافاس وباصابات رونالدو او اخرين لان الاداء الجميل والمحكم غائب عن تشكيلة الريال ولو تغيرت اسماء ووجوه اللاعبين الوجه الابرز في كل مباراة للريال هو القبح الكروي لا يشفع للريال تواجد نجوم كبار بداخل قميصه فالتواجد الجسدي لا يكفي بغياب الحضور الادائي مودريتش يحاول ان يكون مودريتش لكنه تحول الى شبح نجم مند عطبي الموسم الماضي وكروس كانه فاقد لداكرته الكروية الغنيه كروس في غيبوبة وكاسيميرو بين ليلة وضحاها يتسلم نياشين قيادة وسط ميدان الريال من جندي مبتدئ رقاه المدرب الى قائد ميدان من هنا ابتدات واستسرت فوضى اداء الريال هدا الموسم تكتيكيا وفنيا وكل المشتقات الصغيره فقدان الهوية الكروية للريال باد للعيان وبتخلف عملاق المرمى نافاس عن الملاعب لثلاث مباريات للاصابه كان دفاع الريال قام ويقوم بانتحار جماعي مدافع اليمين دانيللو لم يضف جديدا بالمره هجوميا اما دفاعيا فهو طريق سيار لمهاجمي الخصم الانيق فاران اقصي اليوم الى الاحتياط ليقحم ببيبي الى كارثة الهزيمة التي كان عنصرا رئيسا بها لسهولة اختراقه وتجاوزه اما ناتشو باليسار فهو شاهد حاضر الريال ان الركاكة الكروية لغة يمارسها ناتشو واخرون ايسكو وللمرة الالف ننتقد اسلوب انفراده بالكره والحاحه على المراوغة لضرورة او من دونها ادا استثنينا مجهود بيل البدني والدهني بمباراة اليوم فرونالد الحاضر الغائب ان غابت اصاباته انكمش وتوارى وتقزم بل هو اليوم وبجل المباريات السابقه اهدر ويهدر كرات سهله لعله يدخل في شيخوخة كروية قبل الاوان او لعله اصيب بعدوى الروتين الكروي الدي تملك اقدام زملائه بالوسط فلم يعودوا يقووا على مده بالكرات القاتله بعد غياب شهرين عاد الجميل خاميس عاد كبؤرة ضوء وسط ظلام كروي اسمه الريال هو الان وغدا امل فريق مثقل بالبطئ والرتابة والانحسار التكتيكي .

اعود الى المدرب الدي حاول ان يقزم دور وتاريخ الريال الى شيئ دفاعي شيئ كروي يرفض الكره يتركها للخصم يتداولها كعملة صعبه ويتعامل هو بالمقايضة الدفاعيه بينيتيس لازال يعيش حلم الوصول الى الريال لم يبلغ رشد تدريب الريال بعد مدرب مراهق يعيش قصة حب ويبدل كل جهده للاحتفاظ بالحبيبه باسلوب التملك لا المغامرة والانطلاق الريال التي نعرف اغتصبها بينيتيس كرويا وضعت مولودا كرويا لقيطا وهجينا ومنغوليا بنيتيس يكاد يقضي على اجمل ما فينا عشق الريال ومباراة الكلاسيكو على الابواب هو اهدى اليوم الصدارة لبرشلونه انا لا اشاهد مباريات الكاتالان لكن نايمار وسواريس والبقيه يبدو انهم لن يحتاجوا تشافي ميسي لسحق الريال تكفيهم هدايا مدرب الريال الدي سيخوض مباراة ضدهم بلا روح ولا طموح ولا خطة لاعب موثوق بها ومسجلة حدودها وتفاصيلها بمحافظة دولة الكره .

الريال في مازق ومهدد من كل النواحي لان حدوده الكروية بلا حراسه بلا جمال بلا تشويق تحدها صحاري وثلوج ومستنقعات ادائية مقززه اواليم شاهدنا لاعبين لاشبيليه كريكوفياك وكونوبغليا مادا لو تواضع السيد الرئيس بيريس ونقلهم من بياض قميص اشبيليه الى بياض قميص الريال بعد شهر هدان نجمان صنعهما مثابرتهما وكدهما ولا دخل للاعلام في تسويق صورتها واتماما للمهمه والجميل يضيف الى القائمه المدرب التركي الاسباني اوناي ايميري الدي رقص قبل ساعة الريال على اااووولللييي فريقه الاندلسي المنتصر عن جداره

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع