أخر تحديث : الأربعاء 19 نوفمبر 2014 - 12:00 صباحًا

الإقصاء ليس حلاً

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 1 نوفمبر, 2014 | قراءة

كثيراً ما يُلاحظ أن التطاحن و الاستفزاز الذي يتناوله بعض الأعضاء الذين يُسيرون بعض الجرائد الالكترونية و كذلك بعض المجموعات،لا يليق بمستواهم الثقافي و أدب تواصلهم مع الآراء التي تتعلق بمنشوراتهم، و غالباً ما يؤدي هذا الحوار العقيم الذي لا يخضع لمبدإ ” الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ” إلى إقصاء بعضهم البعض من لائحة الأصدقاء.

لهذا ندعو من جميع الأشخاص الذين يرتادون هذا العالم الافتراضي،أن تكون مشاركتهم في مستوى الإسهامات الراقية التي يتقاسمونها مع بعضهم بكل خلق و أدب،بعيداً عن كل العصبية التي طالما تشوه مصداقية الكل، أكان صاحب حق أم دونه،كما ندعو أيضاً أن يكون الحوار بأسلوب سلس،يبتعد ما أمكن عن الخشونة اللغوية التي تجعل من التواصل نقطة لا رجوع بعدها إلى السطر،فيختفي على إثرها التواصل لمجرد الاختلاف في الرأي.

و يظل البعد المباشر بتعليقاته التي لا تحمل بصمات لأفكار المنشورات،و عدم التحاورمعه،دليل على مدى الأنانية الذاتية المتعددة لاخضاع الآخر إلى موضوعية المنشور.
فكيف إذن يكون الحوار في ظل العصبية و حب الذات ؟
و إلى حيث قد يقود ذلك ؟
الإقصاء ليس حلاً،إنه في نظر هذا البعد فعل جبان…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع