أخر تحديث : الأربعاء 25 نوفمبر 2015 - 8:08 مساءً

أمر دبر بليل

منير الفراع | بتاريخ 25 نوفمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_ferraa

لا يكاد الرأي التعليمي بإقليم العرائش ينام على وقع فضيحة أوفساد داخل النيابة، حتى يستفيق على فضائح أكثر عفونة، فضائح وإن اختلف أبطالها ومخرجوها إلا أنها تعكس وبجلاء تام أن قدر هذه النيابة أن تتخبط في الفساد وتغرق في المحسوبية والزبونية، من أعلى رأسها إلى قدمها، نيابة لا تتنفس وحتى إن تنفست لا يكون نفسها إلا نفثا لسم عجاف في وجه نساء ورجال التعليم.

بطل الفضيحة هذا الأسبوع ليس سوى موظف داخل مصلحة الموارد البشرية، قام في عتمة الليل ودون علم رئيس مصلحة الموارد البشرية حسب ما صرح لنا به الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش، قام بمنح تكليف في الظلام لأحد أساتذة مادة التربية الإسلامية العاملين بثانوية علال الفاسي التأهيلية بالعوامرة، إلى الثانوية التأهيلية محمد بن عبد الله المعروفة بالتيجرية بمدينة العرائش، رغم أن الثانوية لا تعاني أي خصاص في أساتذة المادة بل بالعكس كان لديها زائد واحد وإن كانت النيابة لم تعلن عليه في لوائح الفائضين؛ غير أن هذا الموظف ولدواعي يعلمها ولا نعلمها حتى لا يتهمنا باستباحة سرائره – وإن كنا نعلمها حق العلم- قام خفية ودون إعلام رئيسه المباشر الذي تفاجأ وصدم من هول الصدمة من هذا التصرف اللاقانوني واللاأخلاقي المتمثل في منح تكليف دون وجود أي حاجة تدعو إليه.

إن هذا السلوك يدعونا إلى طرح العديد من التساؤلات لعل أبرزها: كيف سيتعامل المكلف بالنيابة مع هذا الموضوع؟ وهل سيتم تنزيل القانون وتطبيقه؟ أم أن المكلف بالنيابة لا يحرك القوانين إلا على المستضعفين أما من يعلمون بخبايا الفساد وملفاته يقف مكتوف الأيدي أمامهم مخافة فضح ملفات أكثر عفونة؟ ثم ألا يبرز هذا السلوك العقلية التي تتعامل بها النيابة مع نساء ورجال التعليم، بمعنى ” لي موه في العرس مكيباتش بلا عشا”؟؟ وأن النيابة تنظر إلى المدرسة العمومية بمختلف مكوناتها كأنها ضيعة لها العاملون فيها عبيد عندها لا يملكون الحق في المطالبة باحترام آدميتهم؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع