أخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 9:57 مساءً

الملحوظة اللعينة

أحمد الدافري | بتاريخ 26 نوفمبر, 2015 | قراءة

ahmed_eddafri

أردوگان رئيس تركيا يقول بأن بلده أسقط الطائرة الروسية لانها اخترقت الأجواء التركية ولم يستجب طاقمها للتحذيرات التي وُجهت له. الطيار الروسي الذي يُقال بأنه تم إنقاذه، يؤكد بأنه لم يحدث نهائيا أي اتصال بين الأتراك وبين الطائرة. الرئيس الروسي پوتين يطلب من تركيا أن تعتذر على إقدامها على إسقاط الطائرة الروسية . أردوگان يرفض الاعتذار ويطلب من روسيا أن تعتذر لتركيا على اختراق طائرتها للأجواء التركية.

رئيس وزراء روسيا ديمتري ميدفيديد يقول بأن تركيا توفر الحماية لداعش، ولديها علاقات معها على مستوى تجارة النفط، ويعقد اجتماعا وزاريا لتحديد العقوبات الاقتصادية التي ستُطبق ضد تركيا. أردوگان يستدعي السفير الروسي في تركيا للاحتجاج على تعرض السفارة التركية في موسكو لاعتداءات من جماهير روسية غاضبة.

ملحوظة : في سنة 2013 بينما كانت المعارضة المسلحة السورية (الجيش الحر) وجبهة النصرة الموالية للقاعدة، وداعش، تحاول أن تحكم الخناق على الجيش السوري النظامي لبشار الأسد، قامت روسيا بتوقيع اتفاقية ضخمة مع سوريا، تقوم بموجبها روسيا بتمويل عمليات ضخمة لاستغلال البترول والغاز في مناطق من سوريا (الجهة الشرقية لحوض البحر الأبيض المتوسط) اتضح أنها تحتوي على احتياطي ضخم من النفط والغاز، وكانت شركة نرويجية اشترت فيما بعد فرنسا وأمريكا أسهمها هي السباقة لاكتشاف هذا الاحتياطي منذ 2010.

المعارضة السورية المسلحة ترفض اتفاقية نظام بشار الأسد مع روسيا التي تقضي باستغلال هذه الأخيرة للبترول والغاز في البحر السوري، وهي اتفاقية تمتد إلى 25 سنة، وترى المعارضة بأن هذه الاتفاقية تسمح لروسيا بالاستفادة من النفط والغاز مقابل تسليح نظام بشار الأسد.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع