أخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 1:03 مساءً

بشرائيل الشاوي | بتاريخ 31 ديسمبر, 2015 | قراءة

بشرائيل الشاوي

لست أحدا مهما و لا اريد ان أكون كذلك. انا فقط انسانة لزمن، لمكان، لآن محدد. أبحر في عشوائية التفكير المنظم ، أقول و أكتب ما أحس به. لا استعمل كلمات صعبة المفهوم، بل أخوض بحورا ليست عصية على عقلي و لا على الغير …اكتب و يا ليتني أصل لأعماق من لا يقرأ.
لا اريد ان أكون احدا ذو وزن فتنشرخ الارض من تحتي من الثقل، او خفيفة تهتز اقدامي و ارتفع الى سماء عالية لا يستطيع احد ان يقترب مني. من عُلُوي لا يمكنني ان أتلمس معاناتي، لانه كلما ارتفعت او ترفعت عن الامي افقد الإحساس بنفسي و بمعانات اخي الانسان . لا اريد ان تصير اهدافي مادية ليس للروحانيات محل بينها.
انا لست احدا لا يمكن تعويضه بشخص اخر. طريقة هي سهلة كي لا يفتقدني احد. و ان طال غيابي، تدور عجلة الحياة لاحبائي بدون الم .
لكن انت الذي هناك عاليا في برجك العاجي ، تذكر انك مني ، اذكر ماذا صار و كان ، انظر الي من برجك العالي . و إِن ملامح نفسي شاخت و الوهن اصبح في جسدي باديا لا يمكنك ان تفقدني إنسانيتي بعجرفتك و تجاهلك . لقد صرت كالعظماء لا احتاج لشيء بل أفضل ان أُكثِر من العطاء…. انت من فقد نفسه ، أصبح عاريا و بألمه و الم غيره فرحا . لا يمكنك ان تحتجز ذاك العصفور لقد شدن و ترعرع في برجك العاجي لكنه سيرحل . وإِن سجنته الان ، سيظل يغرد ألمه لحنا شجيا. انت الذي هناك عاليا، يا من بكنوزه اصبح فقيرا، نائيا…. خد ما بدى لك من دموعي الان فهي ليست مهمة كما تتخيل ، لانها دموع إنسان “ليس احدا” لكن سيظل دائما كل شيء لاحبابه. انا لست احدا مُهِما لك و لا لغيرك و لن أكون ،أنا فقط انسانة و ليس اكثر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع