أخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:52 صباحًا

في مفهوم الجيواقتصادية

محمد اليونسي | بتاريخ 26 يناير, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_younossi_med

في السنوات الأخيرة يلاحظ انزياح مركز الاهتمام من تاريخ الجيوبولتيكا إلى الجيواقتصادية.
فحسب Edward Luttwak، هذا الانزياح يمكن تفسيره من خلال التحولات الثلاث التالية:
-التحول العميق الذي غير من مفهوم الرأسمالية منذ السنوات الثلاثين الأخيرة
-انهيار القطب الشيوعي وما تبع ذلك من تغيرات على جميع المستويات
-وفي الأخير،ماأصبح للاقتصاد من دور فاعل في كل الرهانات المتعلقة بالسلطة والهيمنة
للوهلة الأولى حين الاطلاع على المفهومين:الجيوسياسية والجيواقتصادية،يتبادر للذهن أنهما مصطلحين من طبيعة واحدة.
ولكن التدقيق في مجمل النظريات المرتبطة بالعلاقات الدولية وارتباطها بالسياسة والاقتصاد والسلطة،يجعلنا نفهم أن هناك تمايز بين المصطلحين,
منذ فترة طويلة،كانت الجيوسياسية هو مجال لدراسة كل العلاقات الموجودة بين سلوك ممارسة سياسة القوة المتعلقة بالمجال الدولي وارتباط كل هذا بالمجال الجغرافي الذي تمارس فيه هذه القوة.
فالجيوسياسية هي كذلك طريقة لتحليل العلاقات الدولية التي تتوخى تحليل كل التفاعلات بين المجال الجغرافي والسلوكيات السياسية.
إن الايجابيات والسلبيات المرتبطة بالمجالات الجغرافية وعلاقاتها بالسياسات والاستراتيجيات يجب فهمها ليس فقط من خلال الأبعاد الفيزيائية(الموقع…) ولكن كذلك من خلال الأبعاد الثقافية والاقتصادية والتاريخية والاثنية.
فحسب Pascal Lorot، مباشرة بعد نهاية الحرب الباردة، فقد أصبح من المؤكد كون القدرات العسكرية للدول المتقدمة ليست بالعامل الحاسم لفرض سيطرتها على مستوى المسرح الدولي.
إن فترة عهد الصراعات المباشرة التي تعتمد على القوة أصبح غير معتمد بشكل جلي وواضح( ماتعيشه المنطقة العربية من اضطرابات فوضت لقوى أخرى بالوكالة).
فحسب رأي Joseph S.Nye،فإن القوة من الآن فصاعدا ستكون أساسا مبنية على قوة ناعمة (Soft Power) وليس على الإكراه وفرض الإرادة بالقوة.
التخلي عن إيديولوجية الحرب الباردة وتعويضها بالتنافسية الاقتصادية على المستوى العالمي والذي جعل من السلاح الاقتصادي أولى من القوة العسكرية(وما هذا الهبوط الحاد لأسعار البترول مؤخرا ماهوإلا واحد من أوجه هذه الحرب الناعمة).
إذن الهدف الاستراتيجي من الجيواقتصادية لدولة معينة أوشركة هو التمكن من مكانة متميزة والحفاظ عليها داخل منظومة الاقتصاد العالمي.
إن ظهور الجيواقتصادية يعتبر معطى جديدا مابعد الحرب الباردة.
إن مختلف الوسائل المستعملة في الإستراتيجية الجيواقتصادية الهدف منها هو نجاعة فرض القوة الاقتصادية في مجال جغرافي معين.
على هذا الأساس يجب على كل الدول والشركات أن تكون لها رؤية إستراتيجية قصد تطوير قدراتها المعتمدة أساسا على:التكوين والبحث والإستراتجية التجارية والوسائل الدبلوماسية وإستراتيجية الإعلام والذكاء الاقتصادي.
لايمكن للجيواقتصادية فرض مكانتها على الجيوسياسية،لأنه بكل بساطة الجيواقتصادية لايعني البتة نهاية الصراعات والمطالب المتعلقة بالسيطرة على الجغرافية.
لذا فإن الجيوسياسية والجيواقتصادية مفهومان متكاملان.
وفي الأخير، من الواجب على الجميع نهج منظور جديد مبني على الذكاء وللوصول إلى هذا الهدف السامي وجب الاهتمام أكثر بالمعرفة قصد الرفع من جودة الموارد البشرية المؤهلة.

ksarforum

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع