أخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 11:40 مساءً

سؤال الفلسفة في الدرس التشكيلي

محمد الشاوي | بتاريخ 14 فبراير, 2016 | قراءة

chaoui

أود في هذه السطور أن أترحم على روح التشكيلي الراحل محمد شبعة الذي يعتبر خسارة كبيرة للتشكيل المغربي؛ رحم الله هذا الرجل الذي ضحى بالغالي والنفيس في سبيل التشكيل المغربي.
فمنجزاته لا سبيل لحصرها، تشكيلا ونحتا وبحوثا أكاديمية جادة ظلت مسجلة في ذاكرة كل من تعطش للقراءة أو قرر أن يتأمل الأعمال الفنية.
ومن أقواله الخالدة أستحضر هذه القولة:
“اجعلوا للتشكيل مكانا في حياتكم، واعملوا على تحريره من أسر النص الجاهز، وامنحوه استقلاله وتميزه’”
إن استقلال التشكيل وتميزه في تحرره من كل ما هو جاهز ونمطي ساد على مر عصور داخل الأعمال الفنية التي كانت نموذجا ظل لسيقا بمخيلة الفنان المغربي ولم يتخلص منه بل أنه ظل يكرره إن بطريقة أو بأخرى مما جعل المتلقي يصنف التشكيل في قالب بعينه من خلال التيمات التي سادت داخل دور العروض وهي تيمات ظلت مشتركة بين الفناننين آنذاك فقد كان يرد عليهم بلوحاته
الغواشبة التي كانت قد نسجت بطريقة مغايرة لما ألفه التشكيليون المغاربة…
بل إن الرجل ظل يكتب بمجلة أنفاس وينتقد حال التشكيل المغربي وما آل إيه داخل نفق مسدود خندق جميع الأعمال في نموذج تعبيري يعيد إنتاج ماهو موجود.
إن الحل للخروج من هذا المأزق هو الإنفتاح على التفكير الفلسفي وفلسفة الفن و علم الجمال، فقد كان رحمه الله متأثرا جداً بفلسفة هيجل الجمالية الشيئ الذي جعله يقرر حينما كان مديرا للمعهد الفنون الجميلة بأن يكون ضمن الأساتذة الفنانين من يدرس فلسفة الفن، هذا الدرس النادر آنذاك والذي سيثمر أكله عندما يتخرج الطلبة الفنانين وينجزون بحوثا عملية وأخرى نظرية بالإضافة إلى حضور أستاذ الفلسفة في مناقشة رسائل تخرجهم.
إن معنى التشكيل الحقيقي لا يمكن أن يستوعبه طالب الفن إذا لم يعمل على بناء ركيزة فلسفية منهجية يقوم عليها تفكيره الفني والجمالي، الشيئ الذي سيؤدي حتما إلى فتح آفاق رحبة للخروج من دوامة إعادة الإنتاج نحو الإبداع.
عموما وتأسيسا على ماسبق فإن سؤال الفلسفة هو الكفيل بإخراج الدرس التشكيلي في معاهد الفنون من صناعة الفنان الحرفي نحو صناعة
الفنان المبدع الذي لا ينسج على منوال الآخرين،
بل إنه سيتجه حتما نحو منوال خاص به وبالتالي يستطيع رسم طريق خاصة به تعطي لأعماله تميزا
وقيمة جمالية وعلمية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع