أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 9:52 مساءً

فريق من زمن السورياليه

عبدالسلام السلاوي | بتاريخ 27 فبراير, 2016 | قراءة

12804716_850728588406845_4122815505655141576_n

على الاقل شعراء ورساموا القرن الماضي سالفادور دالي وجاك بريفير والاخرون ابهروا بدواوينهم ولوحاتهم التي اثرت الفن والادب لكن الريال لا يستطيع ان يكتب بيتا كرويا رائعا ولا ان يرسم على العشب مباراة بالوان وخطوط ورؤى كروية بمستوى تاريخه وملايين عشاقه.

كرة الريال سوريالية رديئه تتافف منها العين كرة بلا هويه بلا طعم اللاعبون موجودون ليقبضوا اخر الشهر لا اكثر قد مات بداخلهم الحس المهني واحترام المتفرج وحتى العرق لا يتصبب من ابدانهم ما اوصلهم لهدا التردي وقد ابدعوا قبل سنة كرة راقيه وانتصروا لاثنتين وعشرين مباراة متتاليه هدا لغز محير فعلا .

برشلونه الاقل حرفية على الاقل بحراسة المرمى والدفاع ووسط الميدان منها ايام غوارديولا وشافي وبويول وفالديس والفيس وانييستا بسة سنوات اقل من حيث العمر برشلونه على الاقل عوضت بعض الخصاص في تناغم ثالوثها الهجومي واستاسدت كرويا وترتيبيا وتعيش شبابا كرويا انيقا بينما الريال الدي في عمومه هو فريق شاب من حيث السن يبدو هرما فوق الملعب لا اجدى تغيير المدرب ولا ملؤ شكارة راموس او ابقاء بنزيما بدون منافس كمهاجم وسط اوحد في لم شمل الفريق واطلاق قدراته بافاق الانتصار المتبل بالابداع
ملايين السنوات الضوئية تفصل بين نجم البارصا وشمعة الريال البارصا تلعب كرة مشعة وبواضحة الجمال والريال يتخبط لاعبوه بالكرة تخبط الاعمى بالظلام والكلاسيكو على الابواب وميسي مع نايمار وسواريس في عناق كروي وصداقاتي رائع بينما المنهزم اليوم رونالدو يتبجح بان لو كان زملائه بمستوى ادائه هو لتزعم الريال كل البطولات كلام كادب اولا لان رونالدو هو اول الفاشلين بهدا المشروع الكروي الحالي للريال وهو كلام بغير زمانه لانه حتى لو كان مستواه احسن من الاخرين فمعاتبتهم ابعد ماتكون عن المكروفون والكاميرا رونالدو الدي كان يحقق الاصابات المستحيلة بات يهدر اسهل الفرص كما عشيته وايسكو وخاميس نشازان بالتشكيله الاول لتكرار وقوعه بدات خطئ المراوغات الاستعراضية مع ندرة اغناء الاداء الجماعي والثاني لانه بفترة ضحالة كروية خطيره مع تواجد كروس ومودريتش بوسط الميدان لاداء نفس الدور دور القياده والاداره بينما توجب وجود مساعد للقائد او لاعب وسط دفاعي معرقل لهجومات الخصم ومكنسه كما هو متعارف على تسميته حاجة الريال الان لبيل كحاجة القمح لمطر مارس وابريل القادمين لكن الريال لم يكن يوما مرهونا للاعب بداته دوما كان للريال احتياط بمستوى الحدث وكان له مهاجموا وسط يرهبون عدوهم بالاهداف وكان له مدافعوا وسط من طينة بيري واشتيلكي وهييرو وسانشيس وغاييغو وديفيليبي ووولف او يسار كماتشو وروبيرتو كارلوس وبريتنير غورديو ينافسون المهاجمين برونق الاداء وقد يتفوقون عليهم القاب الريال التي لا حصر لها جائت بتزاوج العرق مع الابداع في لوحات كروية اعجب بها وصفق لها اعرق ملاعب العالم الريال اكبر متحف روائع متنقل لكن السور يالية الرديئة التي لبست اقدام لاعبي النادي الاكبر بالعالم قد حولته الى فريق عادي ممل رتيب رمادي مكرر لداته خطاء جبان فاشل بلا هوية نشاز بين صفوة الفرق .

نعم ثمانيه او سبعه من الكؤوس الاوروبيه حققها الريال بسنوات عجز فيها عن حصد لاليغا وخصوصا الكؤوس الاربع الاخيره نعم هدا ممكن ان يتكرر لكن بهده المجموعة من المرتزقة صعب بوجود البارصا والباييرن الريال سيراهن من اليوم على حصان اوروبا وزيدان مسؤوليته نسبية بهدا الفشل المتكرر اسبوعا وراء اخر زيدان يستفيد الان من الاخطاء ومن الثغرات للاعداد لفريق مستقبلي لعل براسه تتجمع اسماء اينعت وحان قطافها وبراسه اسماء لرجال ريال المستقبل القريب والمتوسط فبرايي على الاقل هنالك خمسة لاعبين لامكان لهم بالتشكيلة الرسمية وخمسة اخرون او اكثر بمراكز الاحتياط استئصاله ضرورة لكن هدا غير كاف لان تغيير اللاعبين يحل نصف المشكله والنصف الاخر حله لدى زيدان وفلسفته الكروية التي يتوجب ان يعتمدها او يعود اليها وهي امتلاك الكره داخل الملعب فلسفة الريال لقرن من حكم مملكة الكره .

سنرى هل الريال قادر على سرقة كاس اوروبا من الغولين بارصا وباييرن وسنرى اي الرؤوس والاسماء مستعد الرئيس بيريس ان يفتدي نفسه بها واي الاسماء ستستحق ان تحمل مستقبل الريال على اكتافها عموما الريال ان لم يخلق الفرجة داخل الملعب فهو خالقها بالكواليس والاعلام وسوق الانتقالات مبارياة الرئيس المدريدي الصيفية المفضله والريال الصيف القادم محطم ارقام انتقالاته لاريب ورقم ثلاثمئة مليون سيسقط حتما حتما .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع