أخر تحديث : الخميس 14 أبريل 2016 - 8:15 صباحًا

عندما يبتلع الغرور صاحبه

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 14 أبريل, 2016 | قراءة

عبدالسلام السلاوي

تصريحات واستعراضات لعضلات الاستكبار من قبل اناس برشلونه لعلها اكلت الجسد الكروي البرشلوني من الداخل بالتزامن مع تراجع رهيب لمستوى ثلاثي الهجوم في اصعب مرحلة من الموسم شهري مارس وابريل مع القرعة المنحوسه التي اوقعت برشلونه بين مخالب الاتليتكو اقوى فريق اوروبي حاليا ويدهب برشلونه ومدربه المنفوخ بالكبر مع رياح الاقصاء وزوابع الحسره
عشيته خرج برشلونه بخفي حنين من اكبر تظاهرة كروية للاندية بالعالم الصدمة قد تكون لها تبعات على المدى القريب خصوصا وان لاليغا التي كانت قاب قوسين من التحقق تتدحرج الى منطقة الشك والست دورات المتبقية ستكون بمثابة معارك شرسه خصوصا وان كل الفرق التي ستنازل برشلونه هي من جانب بحاجة لنقط الفوز او التعادل لانقاد الموسم ومن جانب ثان هي متاهبه لتعميق جرح الكاتالان المعنوي استغلالا لتراجع مستوى فريق ميسي البدني المهول
عيوب برشلونه ونقط ضعفها برزت الى سطح مبارياتها الاخيره وعجز ثلاثي الهجوم عن مقايضة نزولهم الى الملعب بالاصابات حول سواريس الى لاعب عدواني لم يطرده الحكام في كل مرة لجبن منهم لا اكثر بينما ميسي ونايمار في سبات شتوي مند ثلاثة اسابيع لا يكادان يقلقان راحة مدافع او حارس بينما وسط ميدان الفريق كانه اصيب بعدوى الام اس اين فاصبح يخوض المباريات ببطئ ممل وتدوير افقي للكره مفرغ من اي عنصر للمباغثة او الاختراق دفاع لويس انريكي هو الاخر تشرب جرعته من السلبية التي باتت تحكم وتتحكم في اداء المجموعه فاصبح يستقبل الاصابات بالجملة والتفصيل
ريال مدريد لا يختلف كثيرا عن برشلونه عدى ان نجمه الاكبر رونالدو يقظ ويسجل حتى بالثلاثيه لينقد ناديه من جب ودل الاقصاء باخر لحظه من مباراة الثلاثاء على الاقل الريال انتقل الى دور النصف وحظوظه قائمة للوصول الى النهائي او اللقب
مانشستر سيتي يجني ثمار تعاقده الصيف الماضي مع البلجيكي الرائع دي بروين سجل ضد باريس دهابا وايابا وارسل ابراهيموفيتش ودي ماريا وتياغو سيلفا الى صالونات منازلهم لاستمرار المشاركة بالمشاهده التلفزيونيه
بينما غوارديولا وفريقه تجرعا الامرين لتجازو بنفيكا خبرة الالمان انقدتهم وخطا الحكم في مباراة الدهاب باغفال اعلان ضربة جزاء لصال البرتغاليين مولير عشيته ابان عن رفيته واهميته بقميص باييرن
قرعة صباح الجمعة القادم قد تحرج غوارديولا ادا ما واجه سيتي فريقه المقبل ولاتليتكو وباييرن ثار معلن مع الريال لاقصائها لهما الموسمين الماضيين بينما اخمن ان القرعة ستستضيف الريال بملعب ايميرات بمانشستر بينما اتليتكو سيستنزف باييرن والعكس صحيح او لنقل ان هده امنيتي لوصول الريال الى النهائي بجهد اقل لان الريال بالنهائي هو دائما او تقريبا صاحب الكلوة الاخيره
اتليتكو هو الاقوى وباييرن هو الاكثر اناقة بادائه والريال متدبدب وغير منتظم وقادر على الخوارق كما على الحماقات وسيتي هو الضيف الغير منتظر اول مره يصل الى هكدا دور وقرعة الجمعه ستوضح بعض معالم النهائي وعموما نصف النهائي سيكون شرسا ومستنفدا لقوى الجميع والبقاء للاقوى

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع