أخر تحديث : الأحد 1 مايو 2016 - 1:22 صباحًا

الحكم لاعب برشلونه رقم 12

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 1 مايو, 2016 | قراءة

عبدالسلام السلاوي
لقد تولت الى عاده ان يعلن الحكم ضربة جزاء او اثنتين او اكثر لصال الفريق الكاتالاني او ان يطرد لاعب من الفريق الاخر او اي نوع اخر من التواطئ السافل هده المره يطرد لاعبا لبيتيس ببطاقتين صفراوين بالدقائق 28 و 35 من الشوط الاول مسهلا من مامورية ميسي والبقية للاجهاز على النتيجه ومازاد الطين بله ان حارس بيتيس اهدى على طبق من دهب او من تهور اصابة برشلونه الاولى لراكيتيتش مع بداية الشوط الثاني ورغم الانتصار الدي للحكم به حصة الاسد او حصة الشيطان فبرشلونه لعب مباراة رمادية ولاعبوها كانوا يجرون ارجلهم جرا لكن الحكم ومن بعده حارس بيتيس المشؤوم كانا قد عبدا سبيل الانتصار للضيوف وبمجهود اقل من ضعيف يحتفظ برشلونه بالزعامة على بعد دورتين من النهايه .

يبدو ان الحكام في عيد كلما راوا ميسي فهدا يطلب منه قميصه عند نهاية المباراة وداك يهاديه بضربة جزاء او بضربة خطا او يتغاضى عن زملائه المتسللين والمعتدين حالات سواريس التي فاحت منها روائح عفنه لكن هده هي البطولة الاسبانية من سنوات تفصل كا سنة او تقريبا على مقاس صديقة الجامعه ومحمية الحكام المسماه نادي برشلونه لكرة القدم حتى اننا بتنا نتمنى ان نشاهد او نسمع عن مباراة لبرشلونه من خالية من تدخلات الحكام المجانية لستر عورة الكاتالان .

وكما العاده قبل مباراة برشلونه سجل اتليتكو مدريد اصابة يتيمه منحته الثلاث نقط امام رايو فاييكانو لكن هده المره بسبعة احتياطيين والريال ايضا بستة احتياطيين فرض قانونه بملعب ريال صوصييداد خلق جبلا من الفرص فاضاعها لكن على مسافة عشر دقائق م صفارة الحكم الاخيره اودع بيل راسيته التاسعه هدا الموسم بالبطوله بمرمى الفاسكيين وحسم المباراه لكن يبدو ان جهود اتليتكو والريال بالبطوله ستدهب سدى لان البطل معلن سلفا باروقة الجامعة الاسبانية لكرة القدو ولو شاء فريقا مدريد تتويجا ما فعليهما بالرهان على كاس اوروبا وعموما لو فاز احد فريقي العاصمه بالكاس القارية فانجاز برشلونه سيبدو صغيرا صغيرا وتافها وكدلك نتمنى ان يكون.

ختاما اجمل ما سيتمخض عن هده البطوله هو فك سواريس لاحتكار رونالدو وميسي للقب هداف البطوله او ما يصطلح عليه ب بيتشيتشي وكدلك الحداء الدهبي الاوروبي شخصيا اهنئه على هدا الانجاز بانتظار ان يفوز لاعب ما غير ميسي او رونالدو بالكرة الدهبية التي اضحت لقبا فرديا مملا للمواسم الماضية عليه الكثير من التحفظ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع