أخر تحديث : الأحد 25 سبتمبر 2016 - 5:18 مساءً

الأساطير الأربعة، المؤسسة لبرامج الأحزاب الإنتخابية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 25 سبتمبر, 2016 | قراءة

khayati

هشام الخياطي
1- كل الأحزاب تعد بإنعاش الإقتصاد الوطني،، والزيادة في نسب نموه،،، وهذا بهتان وإفك عظيمين،،، فالديون تأكل كل الناتج الوطني الخام،، والمغرب يحتل الرتبة الأولى عربيا وإفريقيا،، والرتبة 29 عالميا في حجم الديون،،، وعليه فالحكومة القادمة ستكون مضطرة لنهج سياسة تقشف قاسية،، وستقلص من حجم إستثماراتها في القطاعات الحيوية (الصحة والتعليم، والشغل)

2- إياكم أن تصدقوا حزبا،، يدّعي أنه قادر على إصلاح التعليم،، يكفي أن تمروا على اللوائح التي تغطي الدوائر الإنتخابية،، لتصدموا بعدد الأميين الذين يتواجدون بها،، بل عدد لا يستهان منهم،،، إستطاع أن يكون وكيلا للائحته.

3- لا تصدقوا التخندقات التحالفية المرتقبة التي يجهر بها بعض أمناء الأحزاب،، فنحن لسنا في دولة مثل إسبانيا التي من المنتظر أن تذهب إلى إنتخابات ثالثة،،،بعدما رفض الحزب الإشتراكي العمالي التحالف مع الحزب الشعبي اليميني،، إحتراما لإديولوجيته أولا،،، وللفضائح المالية التي يتورط فيها هذا الأخير ثانيا،،،
ماقاله بنكيران في مزوار لم يقله مسلم في ابي جهل ومع ذلك تحالفا،، فلا تستغربوا أن يتحالف غدا حزبا البيجيدي والبام،، والمبرر معد سلفا “الحفاظ على مصلحة الدولة وإستقرارها” !!!!!!!!!!

4-  لا تصدقوا حزبا يبشركم بمراجعة الأجور،،، وبإحداث مناصب للشغل،، فمثل هذه الإجراءات تحتاج إلى شجاعة وجرأة،،،كيف؟ لحد كتابة هاته الأسطر لم أسمع لأمين حزب واحد يعد بمراجعة أجور البرلمانيين والوزراء ومراجعة أنظمة تقاعدهم،،، فلا يعقل أن ينتهي إنتداب بعض النواب من الشباب والذين لم يبلغوا عقدهم الثالث بعد،، ومع ذلك سيستفيدون من 8000درهم أجرة تقاعد مدى الحياة،،، وكيف لوزير يخرج بفضيحة من الحكومة ومع ذلك تكافئه الدولة بتقاعد دسم،، لم ولن يبلغه من إشتغل 40سنة في قطاع حكومي آخر…

ثم لم أسمع أيضا برئيس حزب يعد بمراجعة ميزانية الصناديق السوداء التي لا يعرف أحدا كيف تمول ومن يسهر عليها،،، ومن الجهة التي تستفيد منها،،،

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع