أخر تحديث : الأربعاء 22 فبراير 2017 - 2:57 صباحًا

من سرق 2M

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 22 فبراير, 2017 | قراءة

عبد السلام السلاوي
دوزيم اسم القناة الوطنية الرسميه اسم دخيل اسم بلغة مستعمر سابق اسم استعماري لقناة ولدت قبل ثلاثين عاما من رحم بقايا استعمار او اديالهم ولدت بالقيصريه وعندما كادت تلفظ الانفاس تبنتها الدولة المغربية وعالجتها والحقتها باحضان وزارة الاعلام لقيطاء حكاية وزارة الاعلام حكايه -لوحدها- المغرب من الدول الدكتاتوريه دات الخط الاعلامي الرسمي الواحد والراي الواحد والادعان الواحد لدى هو من الدول التي تعين وزيرا للاعلام امر مضحك مبك حقا
دوزيم تربت في احظان وزارة الاعلام وكبرت واصبحت القناة الرسمية الاولى او القناة اللعوب الاولى شوكولا الميزانيات لها وحلوى الدلع والفشوش الاعلامي او اللااعلامي -الامر سيان- لها ايضا دوزيم مرتع للاعلاميين الوصوليين والفاشلين والمتمسحين بتلابيب المسؤولين لامتلاك حصة من -وزيعة- الشهره والراتب الضخم كلما تفنن احدهم او احداهن في تعديب المشاهد باسخف البرامج والمسابقات والاخبار والسيتكومات والمسلسلات كلما نال رضي وكرم الوزارة الوصية وزارة اللااعلام التي تصر على تحويل بلاتوهات دوزيم الى كاباريه نهاري ومسائي وليلي لخدش حياء الاسر المغربية ولتمييع الجلسة العائلية ولتخريج اجيال من المشاهدين السلبيين
دوزيم والاولى وكل قبيلة القنوات التلفزيونية والاداعية المغربية اعداء للمغاربه وللاعلام وللنجاح الاربع وعشرون ساعه من بث دوزيم تتقاسمه المسلسلات التركية الرديئه باعاداتها مع نشرات اخبار محنطه كموميائات مصر ما يتبقى من وقت وهو الاكبر تتقاسمه مافيا البرامج الصباحيه او برايم تايم من صباحيات دوزيم الى رشيد شو الى ملكيات واقطاعيات من وقت البث وفلوس ضرائبنا لكل من هب ودب من انصاف انصاف الاعلاميين نفس الوجوه الصدئه نفس الاصوات النشاز المغرده خارج سرب الاعلام العالمي اليقظ ووالمتطور
مساء السبت محجوز لشيخات ومطربات تشمئز من استضافتهم احقر علب الليل المغربيه ثم هل الاعلام بنظر ادارة دوزيم هو احتلال ساعلت البث بجيوش من البنادير والتعريجات والكمنجات والرقص الخليع والكلام الساقط ام ان الاعلام في راي مافيا دوزيم هو تفويت اوقات الدروه لاشباه اعلاميين بعينهم يملؤونها بالهرج والمرج واستضافة بعضهم بعض وزوجاتهم وقططهم وكلابهم لدبح وقت المشاهد واعصابه بموسى التفاهة
دوزيم قناة مسروقه او مفوته لفئة من الناس يطلق عليهم تسمية اعلاميون ارض اعلامية خصبة لكنها في ايديهم تحولت الى بور والى صحراء لا مرعى ولا كلئ اعلامي دوزيم لا بد ان تعود الى اصحابها الى شعبها الى مشاهديها المتعطشين لاعلام يحمل هوية معاناتهم وينطق بلسان حالهم ويبعث الامل في طموحاتهم ويربي الدائقة السليمه في ابنائهم وبناتهم دوزيم لابد ان تفتح ابوابها لمواهب المغرب الاعلاميه والفنيه لا بد ان تحمل بصماتنا هويتنا فلسفتنا ابتسامتنا حزننا وحتى اسمها لابد ان يخلع قيود الحرف الفرنسي المشين وتحمل اسما يمثلنا كشعب مغربي وامة عربية بربريه لا مكان للمحتل ثقافيا بيننا
دوزيم لا بد ان تعود الى اصحابها الاصليين مثلما اشياء اخرى كثيره مسروقه من الشعب المغربي لن يستكمل هويته ومسيرته وطموحه من دونها

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع