أخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 12:50 صباحًا

“ت-ريبورطور” .. برجك لهذا العام !

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 4 يناير, 2018 | قراءة

خالد الشرادي
ثم بعدا أشمن برج عند المغرب!! واش الأبراج العادية ولا الأبراج الصينية، ولا أبراج خليفة ولا إينا برج فيهم؟ فالبداية غالبا غادي يكون المغرب عندو مجموعة أبراج ماشي غا برج واحد . بحال مثلا حنا الشعب غادي يكون عندنا برج ” الحمل” حيت حنا لي كضحيو بينا كل عام ! الحكومة غادي يكون عندها برج الثور حيت غا زايدة وكتنطح فينا ، الفساد طبعا غيكون من برج “العقرب” حيت هو لي غادي يبقى يلدغ فينا فهاد العام والأعوام لي من وراه ،حتى يدي موال الأمانة أمانتو، السياسيين من دائما كان عندهم برج الجوزاء، لأنهم كيعطيونا جوج كمامر ، وحدة فالانتخابات ولخرة منين كيطلعو يتفيكو في أطباق السلطات ، المجتمع المدني غيكون من برج الدلو أو السطل ( ديال الحمام ) لأنه لن يقرقب ساكنا .. الإعلام الرسمي هداك بكل تأكيد من برج “القوس” لأنه الوحيد لي كيضرب النهار وماطال وهو يقوس لينا على المنجزات الوطنية الكبرى، حتى كاع ماطفرناه غا بسبابو ..!! الطبقة المثقفة والانتليخينسا ،هاديك غادي تكون من برج “الحوت ” حيت هي الوحيدة فهاد البلاد لي مات ليها الحوت من شحال هادي!! ،الحاصول أبراج كثيرة خصنا نقراوليها الطالع هاد العام باش نقولو ليها شنو كيتسناها وكيتسنانا ،لكن الأكيد والصريح هو أن لا جديد ستحمله لنا الأوروسكوبات هذه السنة ، كل شيء سيظل فبلاصتو ، والمواطنون لن يدفعو غرامة 25 درهم للراجلين سص ، وربما كاين كاع لي غادي يخلص عليها 50 درهم رشوة غا باش ميخلصهاش !! العثماني سيقعد فيها رئيسا للحكومة بتفرنيسته التعبانة لي مكتعبر على والو من غير العياء الشامل لي ضارب مفاصل الدولة ، إلياس العماري سيستمر خلال هذه السنة في كتابة تدويناته الفيسبوكية التي لا يفهمها إلا الله وحده سبحانه وتعالى..المنتخب الوطني سيعود من روسيا بعد ان نكون قد ربحنا فريقا رغم خسارتنا للمقابلة ، محمد يتيم سيتعمق في” بحوثه الفلسفية” أكثر؟، ليلهم حزبه نحو خلفية فكرية أوسع وأوسع ، الأمطار ستتمر في اغراقنا من الضربة الأولى رغم الجفاف ووضع كل خبرات علال القادوس رهن اشارة وزارة وزارة التجهيز، البطالة وقلة الصحة وتقهقر التمدرس سيجلسان في” بلائصهم” كذلك بحال كل عام و دون اي جديد .. وحدها تعويضات المسؤولين من سيتجدد ويتطبز بالليكيد ، ووحدها سيارات قيادات الأحزاب و الجماعات المحلية، من ستعرف الجديد و”التجديد “ككل عام .

بالنسبة لحظوظ الحب والعمل ، لن نشتري في المغرب هذا العام شجرة, تكفينا أشجار عائلات المسؤولين التي غرست في كل مناصب الدولة، وتركت الشعب يبحث عن حظوظه في توقعات أبراج الفلكي “الخطابي” لسنة 2018

كل سنة وأنتم بخير

#عطوني_أبراجي_نمشي_بحاليج

*عمود أسبوعي ينشره الكاريكاريست خالد الشرادي بجريدة الأخبار المغربية

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع