أخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 8:43 مساءً

سبيطارات “يوتوبية “..!!

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 فبراير, 2018 | قراءة

خالد الشرادي
أيها المواطنون لا تدخلوا الى المستشفيات المغربية و لا تتعروا أثناء الفحص، قبل ان تفتشو جيدا جيوب الأطباء والممرضات والساجفامات بحثا عن التلفون !!! ، أيها المواطنون لا تدعوهم يعطونكم البنج هناك مطلقا ، ولا تستسلموا للنوم في غرف العمليات نهائيا ..فهناك طبيب أو طبيبة أو ممرض مخبول في مكان ما من سبيطارات هذا البلد، سيصوركم ثم تجدون فديوهاتكم في واتساب …أيها الاخوة المواطنون لا تنزعو ملابسكم اثناء العمليات الجراحية ، فهناك ممرضة متدربة ستصور أعضاءكم الحميمة بالكلاكسي ، ثم تضعها على صفحتها في فيسبوك، وسيضحك عليك وعليها (الأعضاء) ملايين المتابعين في العالم الازرق . أخواتي المواطنات الحاملات ، لا تجرين أية عملية على الرحم ولا تسمحن لهم باستخراج الجنين من أرحامكن بالسيزريان أو بدونه ، فالبتأكيد ستصوركن قابلة مهووسة باليوتوب وستجدين نفسك أختي الحامل في موقع إخباري رديء تحت عنوان “ها المرا لي كانت كتولد وهي كتغوت بالعاداو ..!!! وها علاش كانت كتغوت..” أخي المواطن لا تأخذ زوجتك للولادة في المستشفى الإقليمي ،سيتركونها تلد على الطروطوار وسيصورها المارة المتجوقون حولها ، أخي المواطن كن ذكيا وخذ زوجتك الى أقرب طروطوار وصورها بنفسك دون فضائح ..!! أخواتي المفحوصات ، احذروا من اجراء فحص اعتيادي على البزولة قبل إطفاء نور العيادة !!! فقد تكون هناك كاميرا خبيثة لطبيب مهووس في مكان ما تتربص بكم .. أيها المواطنون ،موتوا بالأمراض وبالسرطانات وبالكانيطات، احسن من ان تموتوا بفقصة فديوهاتكم! موتوا ولا تدخلوا أبدا أجهزة السكانير المغربية ، انها ليست بتاتا أجهزة سكانير ..!!! انها ايفونات كبيرة ستصوركم عراة بالآش دي ثم تلقي بكم على صفحات الانستغرام بدون فيلتر ..
لا تصدقوا قسم أبقراط فهناك من لا يفرق بين القسم الأبقراطي” وبين “القسم” الوطني الثاني هواة حرف ألف ..

أيها المواطنون ،لا تفعلو كل هذا الذي نصحتكم به ،هنالك حل سحري أبدع من كل هذه الاحتياطات ! اذهبوا الى المستشفيات عراة كما ولدتكم أمهاتكم أدخلوها
غير لابسين ولا لابسات أية شرويطة مطلقا، اجلسو في غرف الفحص بكل ثقة، اخرجو تلفوناتكم ثم صوروا أنفسكم قبل أن يصوركم أي غبي، ثم لوحو لنا صوركم وفيديوهات صراخكم وخياطاتك المقززة في اليوتوب والوتساب بأيديكم ، واحرموا
الأغبياء من متعة السبق في تصويركم ، احرموهم من العبث بأوجاعكم ..

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع