أخر تحديث : السبت 26 مايو 2018 - 1:32 صباحًا

الشاعر أحمد الطود يقف على قصيدة لسيدي عبد الله كنون …نساء بمقبرة القصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 26 مايو, 2018 | قراءة

أحمد الطود :

لا يمكن أن أزور مدينتي القصر الكبير دون أن أزور الصديق العزيز الأستاذ محمد العربي العسري

الذي لا أناديه إلا بالشريف ، وهو في حقيقته ليس شريفا وحسب ، بل هو أيضا اللطيف الخفيف

الظريف العفيف …

ففي إحدى زياراتي له بمكتبته التي هي على بساطتها صالون أدبي يجتمع فيه إخوان الصفا وخلان

الوفا من أبناء المدينة ، أطلعني على ديوان ” إيـقـاعـات الـهـمـوم ” الذي أبدع قصائده صاحب

” النبوغ المغربي ” العلامة سيدي عبد الله كنون . ومن هذا الديوان الذي يكاد يكون في حكم المفقود

أقتطف لصديقاتي وأصدقائي هذه القصيدة التي لها ارتباط بمدينتي كما يدل على ذلك هذا التقديم الذي

صدَّر ها به الشاعر :

[ مررتُ على مقبرة بالقصر الكبير في طريقي إلى الرباط آهلة بالنساء المترحمات على موتاهن فقلت

هذه القصيدة ] :

وفـــاء الـــمـــرأة
……………….
.
مررتُ على المقابـرِ فـي طـريقي

فكـدتُ أغُـصُّ مِـنْ حَـزَنٍ بـريـقـي

وكـفـكـفـتُ الـسوابـق من دمـوعي

وقــد طـافـتْ بـإنْـسـانـي ومُـوقــي

ومـا حـزنـي ، ومـوئـلُ كــلِّ حـيٍّ

إلـى تـلـك الـحـفـائـر والـشُّــقـوقِ؟

فـمـا للـزّوجِ لـيــس يــزورُ زوجـاً

وفـاءً مـنـهُ بـالــعـهــدِ الــوثِــيــقِ؟

وما صرف الـفـتــى عـنْ والــديـهِ

ولـمْ يـكُ قــبـلُ منْ أهْـل الـعـقــوقِ

لـقـد خـاسـوا جــمـيـعـاً دون عــذرٍ

بـعـهــد الأهـل أوْ عـهـد الـصـديـقِ

نــسُـوا مـا لـيـس يــنـســاهُ كـريــمٌ

وبـاؤوا بـالـقــطـيـعـة والــمُــروقِ

***

فــحَــيَّـا اللهُ نِـســوتَــنــا وأحــبِــبْ

بـهـنَّ لـدى الـكـريـهـة مِـنْ شـفـيقِ

………………

ديوان ” إيقاعات الهموم ” ص : 91 .
عبد الله كنون
مطبعة سوريا – طنجة 1401 ه

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع