تصنيف وجه قصري

سعيد نعام .. هنا إذاعة طنجة

بتاريخ 19 سبتمبر, 2017

أسماء المصلوحي تقرأ له فتظن أنه ما خلق إلا ليكون كاتبا. تسمعه عبر الأثير فتعتقد أنه ما كان له إلا أن يكون إذاعيا. ذاك هو الصحافي القدير والمتعدد والثري سعيد نعام. عرفته قبل أن يقدمني إليه أستاذي حسن بيريش.وحين معه تحاورت،اكتشفت فيه شمولية في الثقافة والرؤى. وكلما التقينا في ندوة أو محاضرة،أرى فيه إعلاميا يملك كل تميزه.ويترك في الآخرين بهاء آرائه. سعيد نعام عاش مجد إذاعة طنجة بقيادة المايسترو الراحل خالد مشبال. مع الكبار اشتغل سعيد نعام. في ظلهم تمرس. من هنا تلك القيم الإعلامية النادرة التي يحملها الرجل وعنها يصدر في كل كتاباته حول واقع الإعلام المغربي. لا يساوم سعيد نعام عن شرف مهنة الصحافة.لانه يدرك جيدا أن الإعلام رسالة واخلاق قبل آليات وإمكانيات. حين قرأت كتابه /…

الفقيه الحاج أحمد الجباري

بتاريخ 2 يوليو, 2016

عبد المالك العسري في السادس والعشرين من رمضان وهو اليوم المبارك في هذا الشهر الجليل والذي تمتد ليلته “لليلة القدر” تعمدت ان اقترح عليكم وجه “الفقيه الحاج احمد الجباري ” وصاحب الشهادة في حقه ،رجل اعترف انني تطاولت حين طلبت منه شهادة “انه الاستاذ الجليل “محمد الشابلي “النائب الاقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بالعرائش ، اعرف العلاقة التي تربطهما وادرك التقدير الخاص الذي يكنه كل منهما للاخر ،فكلا الشاهد والمشهود له ،لهما في نفسي الاعتبار الخاص ،واعترف مرة اخرى انني دائما كنت اهاب الاقتراب من دائرة ضوئهما ، فدائرة الحاج احمد الجباري تحف بها الكرامات الربانية ، ودائرة الاستاذ محمد الشابلي مفعمة بالانسانية والاحترام . جاء في شهادة الاستاذ محمد الشابلي: *المتحدث…

الإمام أحمد

بتاريخ 15 يونيو, 2016

عبد الله الجباري تعرفت على فضيلة الدكتور أحمد الريسوني منذ صغري، سمعت عنه كثيرا بواسطة الوالد، لم يكن ينطق اسمه إلا مسبوقا بكلمة “سيدي” احتراما وتقديرا لنسبه الشريف، وكذلك كانت الوالدة… عرفت سيدي أحمد دون أن أراه أو أجتمع به. وبعد ا لمعرفة السماعية، تعرفت عليه مباشرة من خلال محاضرة ألقاها في المركز الثقافي بالقصر الكبير على هامش حرب الخليج بداية التسعينيات، حضرها جم غفير من المتتبعين، قسم عرضه إلى فقرات، لا زلت أذكر عنوان إحداها، ولعلها الفقرة الأولى : “الدويلات سبب للويلات”، وقد أثارتني هذه الفقرة وهذا العنوان، وكان حافزا لمناقشة الوالد في الأمر، وأثرت معه دولة تونس، وأنها كذلك من الدويلات المسببة للويلات بالمنطقة المغاربية، فبين لي أن تونس تختلف…

ربيعة بوعلي .. عالمة نذرت حياتها المهنية لتبديد آلام الحيوانات

بتاريخ 7 مارس, 2016

عبد اللطيف وادراسي من بوردو* بعيدا عن الأضواء، استطاعت انتزاع موطئ قدم لها ضمن ثلة من رجال العلم والمؤسسات البحثية بمدينة بوردو (جنوب غرب فرنسا)، دون أن تبخل في تسخير خبرتها وكفاءاتها للعمل الجمعوي والإنساني في المغرب وفرنسا. هي المغربية ربيعة بوعلي بنعزوز (52 عاما)، مهندسة أبحاث علوم الأعصاب بجامعة بوردو2، التي نذرت حياتها العلمية للاشتغال على جينات للتخفيف من آلام الحيوانات التي يستعصي علاجها. ربيعة بوعلي بنعزوز، الحاصلة على شهادة الدكتوراه في علوم الأعصاب والعقاقير من جامعة بوردو، التي التحقت بها قبل نحو 28 سنة بعد حصولها على الإجازة في علم البيولوجيا والجيولوجيا من جامعة عبد الملك السعدي بتطوان، لم تثنها كثافة البرامج البحثية التي تشرف عليها في مجال…

الولي الصالح الشريف سيدي محمد المجول صاحب الكرامات

بتاريخ 23 ديسمبر, 2015

  يعد الولي الصالح الشريف أبو عبد الله سيدي محمد المجول من أشهر أولياء وصلحاء مدينة القصر الكبير، ولد سنة 980هـ/ 1573م، وتوفي سنة 1056 هـ/ 1646م. لقد عاش في عهد الدولة السعدية ( 1510-1659م) أواخر القرن العاشر وبداية القرن الحادي عشر الهجريين. وأشير إلى أنني لم أقف على ترجمة كاملة وخاصة بهذا الولي، الشيء الذي يجعل المعلومات المتوفرة المتعلقة به قليلة وضئيلة، لا تتحدث عن نشأته وتعليمه وحياته بمدينة القصر الكبير. يقول عنه الأستاذ الحاج عبد السلام القيسي في كتابه المخطوط ” تراجم أشهر أولياء وصلحاء مدينة القصر الكبير”: ( كان شيخا صالحا نقيا ورعا، ذا غيبة إلا أن رسومه محفوظة عليه، وله كرامات وبركات ومكاشفات ونطق…

مصلح … من وجوه القصر النقية

بتاريخ 25 أبريل, 2015

كما اعتقدت دائما، فإن الشخوص الطيبة، هي دائما من تكتبك أو بالأحرى تفرض عليك الكتابة لها وعليها، ولو قدر لأي كان أن يستأذن الشيخ ليضع تدوينة بسيطة عنه، لامتنع بأدب وبتقاسيم وجهه الورع والباش، واختزل الأمر في … لا لا الله يجازيك بخير، حال هذا الأستاذ المربي، المتواري، كما عهدناه، عن الأضواء، ولست هنا لأزعم أنني في مستوى الكتابة عن الرجل من باب التأريخ، فللأمر متخصصوه ممن درجوا على الكتابة عن الجماعات الإسلامية وتطور أمرها وحال صحوتها الإسلامية في المغرب، و من حيث قدرة جماعة التبليغ على التكيف مع الخصوصية المغربية ودور إمارة المومنين في شد لحمة المغاربة وتواددهم،