أخر تحديث : الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 8:09 مساءً

السياسة والأنانية الحزبية تسببتا في عطش سكان دوار اولاد اعلي المدنة- جماعة سوق الطلبة

عربوش سليمان | بتاريخ 4 سبتمبر, 2017 | قراءة

عربوش سليمان:

. اثيرت مؤخراً قضية انعدام الماء الشروب في بعض مناطق جماعة سوق الطلبة، وخلف ذلك ردود فعل متباينة بين قطبي التشكيل السياسي في الجهاز المنتخب المسير للجماعة الترابية المنتخبة، وبالأخص دوار اولاد اعلي المدنة، حيث تم استغلال هذه القضية بنوع من التحايل دون مراعاة ظروف المواطنين، وشكلت بذلك قضية قائمة خصوصاً في هذا الظرف الذي يصادف موسماً حاراً، كما شهد زيارة البرلماني الحمداوي عن العدالة والتنمية للمنطقة للوقوف على الحالة المزرية التي يعرفها دوار اولاد اعلي المدنة. ومن خلال التحري في هذه النازلة الشائكة خصوصاً مع أطراف وجهات هي مسؤولة ولكنها محايدة ومراقبة، يتضح مدى التسييس الذي عرفته هذه القضية وبشكل انتهازي استخدمت فيه الذاتية بشكل بشع على حساب ساكنة الدوار المعني، يتجلى ذلك في غموض المواقف حول معارضة إدراج نقطة تزويد دوار اولاد اعلي المدنة بالماء الشروب في جورة فيراير الماضية بمبلغ 350.000 درهم، كانت مخصصة لربط الدوار بشبكة الماء الصالح للشرب، والغريب أن المعارضة رفضت هذه النقطة بما فيها عضوين من نفس الدوار، وهي الجهة نفسها التي ارتفع صوتها محتجة على العطش الذي كان ضحيته ساكنة الدوار. وللعلم فقط أعدت الدراسة المتعلقة بهذا المشروع ذاتيا من طرف الجماعة وتمت برمجتها من طرف صندوق التنمية بابيسا. في السياسة كما في الأسرة كلاهما تساق فيها بنوع من نكران الذات لفائدة الجماعة، والذي يجعلنا موضع نقد البعض الذين كنا نريد أن نكون في صفهم كما يطلبون حججهم القوية، لكن اتضح في هذه الحالة ظغيان الذاتية والسياسة على حساب مصلحة الجماعة، وإما كيف يفسر معارضة مصلحة مجموعة من المواطنين لتحقيق أغراض فردية أو حزبية، لماذا لم يتم الموافقة على برمجة ربط الدوار بالشبكة الماء وتأجيل الصراعات إلى موضوع آخر؟ ومن خلال الوثائق التي بين أيدينا وهي عبارة عن مراسلات متعددة لرئاسة المجلس لجهات مسؤولة حول هذا المشكل قبل حدوثه بأزيد من سنة، وكان جدير بالنائب الحمداوي أن يشرك في زيارته للدوار خصوصا مقر الجماعة، ويوجه السؤال لأعضاء حزبه عن سبب معارضتهم لرفع العطش عن المواطنين، الأمر الذي كان سيعفيه عن مشاق السفر، وسياسوية الزيارة.

 

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع