أخر تحديث : الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 11:29 مساءً

الفقيه المقرىء الجليل أحمد المودن الحميموني إلى رحمة الله

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 سبتمبر, 2018 | قراءة

سلمان الصمدي
انتقل إلى رحمة الله الفقيه المقرئ الجليل السيد أحمد المودن الحميموني مساء اليوم الإثنين 24 شتنبر بالقصر الكبير ، عن سن يناهز السبعين، وقد كان رحمه الله من القلائل الجامعين للقراءات القرآنية العشر، المتقنين لها ضبطا وأداء، ولد بمدشر احميمون بقبيلة أهل سريف، وحفظ القرآن الكريم والمتون المتعلقة بعلم التجويد والقراءات، كالجزرية، وطيبة النشر، وموارد الظمآن، والدرر اللوامع، والشاطبية… وظلت ماثلة أمام عينيه إلى آخر حياته، ثم طوَّف في البلاد الجبلية طلبا للقراءات، ومارس الامامة في أماكن كثيرة، ولاسيما بمساجد القصر الكبير، وانتهى به المطاف إماما ومدرسا للقراءات ببلجيكا إلى أن توفي بها.. رحمه الله وأعلى مقامه، وعوض الأمة عن فقده، آمين..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع

  • 1
    سمير says:

    رحمه الله وغفر له وجعله مع السفرة الكرام البررة فقد التقيته قبل 16 عاما في بلجيكا فكان رحمه الله آية في حفظ القرآن وحفظ المتون يستحضر الشواهد من الطيبة بسرعة فائقة