أخر تحديث : الأربعاء 19 نوفمبر 2014 - 8:40 مساءً

كيف تعلم أن وزن جسمك طبيعي أو يحتاج إلى إنقاص أو زيادة الوزن؟

إيمان الصروخ ـ اختصاصية في الحمية والتغذية | بتاريخ 19 نوفمبر, 2014 | قراءة

pesar_24

من المعروف أن امتلاك وزن طبيعي من أهم مقومات الصحة الجسدية، وهو بمثابة دعامة للوقاية من الأمراض المزمنة الشائعة حاليا بسبب السمنة أو نقص التغذية.
فكم من شخص منا يعرف هل وزنه طبيعي أم يحتاج إلى إعادة النظر والعمل؟
أسهل طريقة لتحقيق ذلك لا تحتاجون فيها إلا إلى الطول والوزن الحالي وهي حساب :(BMI or IMC)مؤشر كتلة الجسم
تقسمون وزنكم الحالي على مربع طولكم.

12_masa_corporañ

والآن حصلتم على رقم معين، ولكن تحتاجون إلى تحليله:
إذا حصلتم على رقم بين 18.5 و24.9، فوزنكم الحالي في الحدود الطبيعية.
إذا كانت نتيجتكم ما بين 25 و29.9، فأنتم في مرحلة ما قبل السمنة، مرحلة الوزن الزائد. الأفضل في هته الحالة أن تبدأوا بتنظيم حياتكم بصفة عامة واتباع نظام غذائي صحي وإدخال نشاط بدني في يومكم كالمشي مثلا.
أما إذا وجدتم النتيجة ما بين 30 و34.9, فلديكم سمنة خفيفة (الدرجة الأولى) والواجب اتباع حمية صحية متوازنة لإنقاص الوزن بعيدا عن الحميات الخطيرة والغير صحية.
إذا كانت بين 35 و 39.9, فتسمى آنذاك سمنة متوسطة (الدرحة الثانية)، وهي أيضا لا بد لها من حمية.
أما إذا كانت فوق 40، فهي سمنة خطيرة، وتسمى سمنة ’قاتلة’, ففي تلك الحالة يجب التعجيل بالعلاج المناسب تحت إشراف اختصاصي في المجال.
أما إذا كانت النتيجة أقل من 18.5 فأنتم تعانون من نقص تغذية واتباع نظام يزيد في الوزن يساهم في زيادة الوزن.
أما إذا كان أقل من 16 فهو يسمى نقص حاد، وأقل من 15 يشير إلى نقص حاد جدا وغالبا ما يكون عند مرضى السرطان في حالة متقدمة أو أمراض أخرى في الجهاز الهضمي في مراحلها المتقدمة أو عند في الحروق الخطيرة جدا. ففي هته الحالة يجب أن تبحثوا عن السبب المرضي لسوء التغذية الحاد وعلاجه مع اتباع حمية خاصة ودقيقة لزيادة الوزن.
لكن حذار إذا كنتم تقتربون من الحدود الدنيا أو العليا أي 20 (أو18) و25 فهذا نذير بأنكم اقتربتم من المجال الذي يليه. فمثلا إذا كان معدل كتلتكم الجسمية قريبا من 18. فهذا يعني أنكم تقتربون من نقص التغذية. أما إذا كان قريبا من 25، فلديكم احتمال في زيادة الوزن الغير السليمة التي قد تؤدي، إذا لم يتدارك الأمر، إلى مرض السمنة.
هته الطريقة تستبعد الرياضيين والأطفال.
فلنبدأ من الآن بتحليل صحتنا من منظور علمي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع