أخر تحديث : الأحد 30 نوفمبر 2014 - 1:45 صباحًا

هذه هي الأعضاء المسموح بالتبرع بها

عبد الإله بنزاكور ـ المساء | بتاريخ 30 نوفمبر, 2014 | قراءة

ct_5

يقوم التبرع بالأعضاء على أخذ أعضاء أو أنسجة سليمة من شخص ما ونقلها إلى شخص آخر، ويقول الخبراء إن أعضاء متبرع واحد تستطيع إنقاذ، أو مساعدة ما يقارب الخمسين شخصا. ومن الأعضاء التي يمكن التبرع بها: 

-الأعضاء الداخلية، كالكلى والقلب والكبد والبنكرياس والأمعاء والرئة. 

-الجلد. 

-العظم ونقي العظم. 

-القرنية.

وتتم معظم عمليات نقل الأعضاء بعد وفاة المتبرع «المعطي» ولكن بعض الأعضاء والأنسجة يمكن التبرع بها أثناء حياة المتبرع. 

ويمكن لجميع الناس من كل الأعمار وشتى الخلفيات أن يتبرعوا بأعضائهم، فقط يجب الحصول على موافقة الأهل إذا كان المتبرع لم يبلغ سن الرشد.. 

وهناك نمطان للتبرع بالأعضاء:

– النمط الأول هو الذي يكون فيه المتبرع حيا

– النمط الثاني فيكون بعد وفاة المتبرع. 

معنى التبرع 

يعني التبرع بأحد أعضاء جسمك أن تكون وافقت كمتبرع على قيام الأطباء باستخدام أنسجة جسمك أو بعض أعضائك بعد الوفاة لمساعدة المرضى الذين يحتاجون إليها، وتتضمن عملية زرع الأعضاء، إجراء دراسة للتأكد من التوافق بين العضو الجديد وجسم الشخص المتلقي له، ثم القيام بالجراحة الضرورية لزرع هذا العضو. 

وهناك الملايين من الأشخاص الذين ينتظرون الحصول على أعضاء جديدة؛ فعلى سبيل المثال، يوجد في الولايات المتحدة الأميريكة أكثر من 82000 شخص ينتظرون زرع أعضاء جديدة. ويجري في اليوم الواحد زرع ثمانين عضوا فيها، ولكن عشرين شخصا آخر يموتون كل يوم بسبب نقص توفر الأعضاء اللازمة للتبرع. 

حقائق 

 يجب أن يعرف الراغب في التبرع الحقائق الخمس التالية قبل أن يتخذ قراره.

1 -يكون التبرع بالأعضاء مجانيا، ولا تحصل عائلة المتبرع على أي شيء ولا تدفع أي شيء مقابل التبرع بالأنسجة والأعضاء.

2 -إن التبرع بالأعضاء ليس له أي أثر على العلاج الطبي الذي يتلقاه المتبرع، ولا يقدم فريق عملية زرع الأعضاء على أخذ أي عضو من جسم المتبرع إلا بعد فشل كل المحاولات لإنقاذ حياته.

3 -لا تؤدي عملية التبرع بالأعضاء إلى تشويه جسد المتبرع، لأن نزع الأعضاء يتم جراحيا بطريقة روتينية؛ وهذا يعني أن التبرع بالأعضاء لا يمنع من إجراء مراسيم الوفاة والدفن المعتادة، بما فيها عرض الجثمان حتى يلقي عليه أهله وأصدقاؤه النظرة الأخيرة.

4 -تبقى هوية من يتلقى العضو مجهولة، إلاّ إذا رغبت العائلتان في التعارف.

 

5 -تظهر التجربة المتراكمة أن أفراد أسرة الشخص المتبرع يشعرون بأن موت ابنهم لم يكن بلا طائل، لأنه حقق شيئا عظيما بعد موته.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع