تصنيف دين ودنيا

مكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ربه وعند خلقه

بتاريخ 12 ديسمبر, 2015

خليل المودن – فالله سبحانه وتعالى اعلم حيث يجعل رسالاته اصلا وميراثا فهم اعلم بمن يصلح لتحمل رسالته فيؤديها الى عباده بالامانة والنصيحة كما قال الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه “ان الله نظرفي قلوب العباد فرأى قلب محمد صلى الله عليه وسلم خيرقلوب اهل الارض فاختصه برسالته ثم نظر في قلوب العباد فرأى اصحابه خيـرقلـــوب العباد فاختارهم لصــــحبته” (1) ومن اجل ذلك حماه الله عز وجل وفضله على جميع العالمين بالنبوة والرسالة فقد جاء في كتب السيرة النبوية ان الله حفظه من جميع مخلوقاته حيا وميتا. فمن جملة ذلك انه صلى الله عليه وسلم كان في بداية حياته اتخذ حراسا له من بعض الصحابة كسعد ابن ابي وقاص وحديفة ابن…

أسرار الاعتراف بالذنب ؟

بتاريخ 25 أبريل, 2015

أولى خطوات الفلاح الاعتراف بالخطأ، وأولى خطوات الإصلاح الاعتراف بالخلل , وأولى خطوات إصلاح النفس الاعتراف بالذنب، ومن ثم الندم على الذنب لذلك كان الندم توبة. وكثيرا من الناس يقدمون على التوبة بشكل عام هامشي غير مدققٍ ولا متحرٍ ولا نادم ، ومن ثم فهم يعاودون الذنب مرات ومرات ويعاودون التوبة التي تعودوا عليها مرات ومرات . ولا شك أن معاودة التوبة ومعاودة الاستغفار وتكرار ذلك , هو شيء إيجابي حسن , بل هو عبودية في ذاته .. لكن الخلل التي أتحدث عنه هو عدم الشعور بالندم وعدم الشعور بالتقصير في حق الله سبحانه وتعالى , وعدم الشعور بالخطيئة التي ارتكبها العبد تجاه ربه . إن قوة الندم كلما قويت وقوي الاعتراف…

هل أنت مستعد للوقوف بين يدي الله؟

بتاريخ 10 مارس, 2015

إذا كان عند أحدنا مقابلة مع مسئول كبير أو شخصية مهمة نحضر لهذا اللقاء ونستعد له قبلها بأيام، ونجد ونجتهد في أن يكون هذا اللقاء على أحسن حال، وأن يكون وقوفنا بين يدي هذه الشخصية المهمة فيه من المودة والألفة والأطمئنان ما يهون علينا هول الموقف .. فما بالكم بالوقوف بين يدي الله سبحانه وتعالى. في يوم القيامة سنقف بين يدي الله سبحانه وتعالى حفاة عراة، ننتظر كلمة أو علامة رضا من الجليل جل وعلا، فكل منا يعرف ما اقترفه من ذنوب يندى لها الجبين، فهذا آكل لمال اليتيم، وهذا قاطع لرحمه، وهذا مرتشي، وهذا ظالم لمن حوله، وذاك مسئ لجاره، وأخر منتهك للحرمات، وغيره تارك لفرائض الله. في هذا المشهد لا…

13 خطأ يبعدك عن التوبة

بتاريخ 6 فبراير, 2015

هناك أخطاء في باب التوبة يقع فيها كثير من الناس، وذلك ناتج عن الجهل بمفهوم التوبة، أو التفريط وقلة المبالاة، فمن تلك الأخطاء ما يلي: 1- تأجيل التوبة: فمن الناس من يدرك خطأه، ويعلم حرمة ما يقع فيه، ولكنه يؤجل التوبة، ويسوّف فيها.. وهذا خطأ عظيم؛ لأن التوبة واجبة على الفور؛ فأوامر الله ورسوله على الفور ما لم يقم دليل على جواز تأخيرها. بل إن تأخير التوبة ذنب يجب أن يستغفر منه. وقال ابن القيم رحمه الله: “المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور، ولا يجوز تأخيرها؛ فمتى أخّرها عصى بالتأخر، فإذا تاب من الذنب بقي عليه توبة أخرى، وهي توبته من تأخير التوبة. وقلَّ أن تخطر هذه ببال التائب، بل عنده…

ما الفرق بين الجن والشيطان وإبليس.. ولماذا خلقهم الله سبحانه؟

بتاريخ 6 يناير, 2015

جاء في تفسير القرطبى لسورة الجن أن أهل العلم اختلفوا فى أصل الجن، فقال الحسن البصرى: إن الجن ولد إبليس، والإنس ولد آدم، ومن هؤلاء وهؤلاء مؤمنون وكافرون، وهم شركاء فى الثواب والعقاب، فمن كان من هؤلاء وهؤلاء مؤمنا فهو ولى الله، ومن كان من هؤلاء وهؤلاء كافرا فهو شيطان. وقال ابن عباس: الجن هو ولد الجان، وليسوا بشياطين وهم يموتون ومنهم المؤمن ومنهم الكافر، والشياطين هم ولد إبليس لا يموتون إلا مع إبليس. انتهى. وجاء فى تفسير سورة الناس أن قتادة قال: إن من الجن شياطين وإن من الإنس شياطين، وهو يعزز رأى الحسن البصرى المذكور- قال تعالى: {وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الإنس والجن}…..

منقذ البشرية.. النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب

بتاريخ 6 يناير, 2015

يمثل رسولنا الكريم “محمد بن عبد الله”صلى الله عليه وسلم رمزاً دينياً وثقافياً في العالم بأسره، إنه الرمز الأكثر إنسانية في ضمير الثقافة العالمية التي سعت مبكراً لدراسة فكره ومسيرته كقائد ومعلم ومفكر، مازالت أمته تقتدي به وتسير على دربه، خاصة أن الإنسانية تدين بتقدمها إلي حصاد الحضارة الاسلامية وما أفرزته من علوم وعلماء. قدم المفكرون والفلاسفة وأساتذة الجامعات بالغرب شهادات تدل على عظمة محمد صلى الله عليه وسلم وسجلوا شهاداتهم هذه في مقالاتهم وكتبهم، ومن هؤلاء : مهاتما غاندي في حديث لجريدة “ينج إنديا” تكلم فيه عن صفات سيدنا محمد صلَ الله عليه وسلم فيقول: ”أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين…