أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2013 - 9:51 مساءً

تشغيل تطبيقات ويندوز على أندرويد ممكن قريبًا بفضل Wine

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 4 فبراير, 2013 | قراءة

إن كنت من مستخدمي نظام لينوكس، فلا بد أن تطبيق Wine قد مر عليك في يوم من الأيام، وقد تكون مستخدمًا يوميًا لهذا التطبيق. لمن لا يعرف Wine، فهو عبارة عن تطبيق مفتوح المصدر يسمح بتشغيل تطبيقات ويندوز، على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بأنظمة التشغيل الأخرى، مثل لينوكس وماك. التطبيق لا يشغل جميع تطبيقات ويندوز على لينوكس، كما أن كفاءته متفاوتة وخاصة بالنسبة لتشغيل التطبيقات أو الألعاب الضخمة حيث يفشل في تشغيل معظمها.

لكن شركة CodeWeavers لديها تطبيق تجاري شهير أيضًا يدعى CrossOver مبني على Wine مع تعديلات خاصة بها بحيث يعمل تطبيقها بكفاءة أكبر وهو محسن خصيصًا لتشغيل مجموعة ضخمة من تطبيقات وألعاب ويندوز بشكل ممتاز وخالٍ من الأخطاء على لينوكس.

اليوم أعلنت الشركة بأنها تعمل على نقل خبرتها في هذا المجال إلى أندرويد، حيث تقوم بتطوير نسخة جديدة من Wine للعمل على أجهزة أندرويد التي تعمل بمعالجات من معمارية ARM (الغالبية العظمى من أجهزة أندرويد)، مما سيسمح بتشغيل تطبيقات ويندوز على أندرويد. وعندما نقول تطبيقات ويندوز فنحن لا نعني ويندوز فون 8، بل نعني تطبيقات سطح المكتب الكاملة (فكر بفوتوشوب، ومايكروسوفت أوفيس). ومن الواضح بأن هدف التطبيق هو الحواسب اللوحية وليس الهواتف بالطبع.

الشركة عرضت خلال لقاء مطوري المصادر المفتوحة في أوروبا FOSDEM في بروكسل نسخة مبكرة من التطبيق، واستعرضت تشغيل أحد تطبيقات ويندوز على أندرويد، لكن يبدو بأننا لن نرى Wine لأندرويد قريبًا وذلك لأن النسخة المبكرة التي تم استعراضها كانت تعاني من البطىء الشديد والكثير من المشاكل، أي أنها ما زالت في مراحل التطوير الأولية.

لم تحدد الشركة موعدًا لتوفر التطبيق، لكنها قالت بأن ازدياد حصة الحواسب اللوحية التي تعمل بمعالجات إنتل x86 (المعمارية التي صمم Wine لدعمها في الأساس) سيجعل الشركة تهتم في صب المزيد من الجهود في عملية التطوير التي ستكون أسهل، في إشارة ضمنية بأن المشروع الحالي قد يكون تجريبيًا ليس أكثر بسبب الطاقات الكبيرة المطلوبة لتشغيل Wine على معالجات ARM بالشكل الصحيح.

تشغيل تطبيقات ويندوز على حواسب أندرويد اللوحية قد يبدو مغريًا للبعض، لكنه أمر لا ينبغي أن نتحمس له كثيرًا، إذ أن الغالبية العظمى من تطبيقات ويندوز ليست مصممة للعمل على الشاشات اللمسية، كما أنها مستهلكة للطاقة والمعالج بشكل كبير. أما بالنسبة لتطبيقات ويندوز الداعمة للمس والمصممة لواجهة ميترو (نعم، أعرف بأن مايكروسوفت لم تعتمد هذا الاسم لواجهاتها رسميًا، لكننا اعتدنا عليه!) فهي بشكل عام لا تتفوق على تطبيقات أندرويد، ولا ندري أساسًا إن كان Wine بنسخة أندرويد التي يتم تطويرها سيكون قادرًا على تشغيلها، إذ أن التطبيق مخصص حاليًا لتشغيل تطبيقات سطح المكتب الكاملة والتقليدية.

قد تكون فكرة تشغيل تطبيقات ويندوز على أندرويد مفيدة بشكل محدود جدًا، مثل تشغيل بعض التطبيقات الصغيرة التي لا يتوفر مقابل لها في أندرويد.

ما رأيك بفكرة تشغيل تطبيقات ويندوز على أندرويد؟ هل ستكون عملية وذات فائدة بالفعل؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع