أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2020 - 4:06 مساءً

البرلماني السيمو وجدل الترحال …

ترددت مؤخرا أخبار عن احتمال انتقال البرلماني محمد السيمو إلى حزب الحمامة ومغادرته السنبلة خلال الاستحقاقات الانتخابية  التي ستعرفها بلادنا السنة القادمة .
توضيح البرلماني السيمو على صفحته  بمنصة التواصل الاجتماعي اعتبر ما تردد من قبيل ” الإشاعات  والادعاءات “
وأضاف السيمو : ”  إنني لو اردت الالتحاق بالأحرار أو أي حزب آخر فسيكون بمحض إرادتي دون انتظار اي إملاء من أي كان”
نفس الجواب أكده  محمد السيمو في استفسار هاتفي حملته له بوابة القصر الكبير.
وليست هذه المرة الأولى التي يتردد فيها خبر من هذا القبيل ففي نونبر من السنة الماضية رد السيمو على سؤال مماثل : ”  إنني  باق في حزب الحركة الشعبية و سأخوض انتخابات 2021 في نفس الحزب”
ويرى المتتبعون أنه لا نار بدون دخان ، وان إمكانية انتقال الرجل لحزب التجمع الوطني للأحرار واردة  بنسبة كبيرة إلا إذا كانت هناك ” كوابح قانونية”
ومعروف لدى متتبعي الشأن السياسي تقلب السيمو طيلة مشواره الانتخابي بين عدة أحزاب سياسية ، وان انتقاله لاي حزب سيكون من باب تحصيل الحاصل …
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع