أخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 10:12 صباحًا

الاتحاد الاشتراكي بالقصر الكبير : ندوة سياسية بمناسبة تكريم المناضل المختار عقيل

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 مارس, 2019 | قراءة

بوابة القصر الكبير _ محمد كماشين :

نظمت كل من الكتابة الجهوية والاقليمية والمحلية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حفل تكريم على شرف الأستاذ المختار عقيل وذلك بدار الثقافة محمد الخمار الكنوني ، القصر الكبير  مساء الأحد 10 مارس الجاري.
افتتح الحفل الذي حضره  رئيس المجلس البلدي للقصر الكبير ، ونوابه ، ومناضلو الحزب وضيوفه  من مختلف الأطياف،   بكلمة كاتب فرع الحزب  الأستاذ أيمن الرفاعي الذي اعتبر اللحظة فارقة بدلالاتها النضالية والانسانية ، مع جرد لمواقف المحتفى به المناضل المختار عقيل على الصعيدين السياسي والنقابي.
وأشار الأستاذ الرفاعي الى ما ميز الأستاذ عقيل من غيرة قوية وصوت استطاع أن يعلو على محاولات التيئيس… بتمسكه  بالموضوعية والصبر ونكران الذات  وهو  ما جلب ثقة الجماهير و الاجهزة الحزبية والنقابية.
وفي تقديمه للسيد أمام شقران رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب اعتبر كاتب فرع حزب الاتحاد الاشتراكي بالقصر الكبير تحمله مسؤولية ذلك إشارة واضحة لتجديد النخب وتشبيبها وتخليق الحياة العامة…
وفي عرضه السياسي المؤطر ب: قراءة في المشهد السياسي الراهن ،   اعتبر السيد أمام شقران عضو المكتب السياسي للحزب ،  المشهد ملتبسا وغير واضح مع دعوته  لنضال مؤسس على الوضوح والمسؤولية ….واعتبار بلادنا قد قطعت أشواطا لا يمكن نكرانها في سبيل  بناء المؤسسات دون إنكار وجود انتظارات …
وانطلق السيد أمام شقران من  ثلاثة  منطلقات في عرضه حددها في :
_  القبول بالاختلاف والنأي عن الشعبوية… ،
 _ الامتثال للقانون والمساواة اعتمادا على مبدأي الحق والواجب..
_   المواطنة بمفهومها العام …
وبحسب شقران فإن  حضور هذه الثلاثية من شأنها  غربلة المشهد السباسي الذي يحتاج لمشاريع سياسية اكثر من الحاجة لشخوص.
وعقب العرض السياسي ناقش المتدخلون البعض من مواقف حزب الاتحاد الاشتراكي أجاب عنها السيد أمام شقران …
فقرة الشهادات  التي تلت العرض السياسي أدارها الاستاذ  عبد الله سعدون و كانت للسادة مصطفى عجاب عن الكتابة الجهوية للحزب ، والاستاذ محمد اخريف ، والاستاذ ادريس حيدر، والاستاذ مشيج القرقري ، وكلها اجمعت على ما يتمتع به السيد المختار عقيل من خصال نضالية وانسانية وزهد في المناصب  اهلته ليحظى بثقة واحترام الجميع حتى غدا نموذجا للحزب.
وعن اسرة المحتفى به تدخل الابن عبد الصبور عقيل وفي تدخله توقف عند محطات مشاهدة منذ الطفولة الى العنفوان وكلها تؤكد على صفات الاب عقيل أبا ومناضلا….
وفي كلمته بالمناسبة توجه السيد المحتفى به بالشكر لجميع الحاضرين عبر مؤسساتهم ومراكزهم ومهامهم مع الاشارة  لكافة الصعاب التي واجهته خلال تأديته لرسالته النضالية في سبيل قضية آمن بها ….
الحفل عرف تسليم شواهد تقدير واعتراف وهدايا للسيد المختفى به ، مع وصلة فنية ملتزمة …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع