أخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 12:35 مساءً

جمعية مدرسي الاجتماعيات بالقصر الكبير تحتفي بالأساتذة المتقاعدين و المنتقلين

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 12 مارس, 2019 | قراءة

 

بوابة القصر الكبير _ محمد الحجيري : 

ترسيخا لثقافة الإعتراف و التقدير و الوفاء، نظمت جمعية مدرسي مادة الاجتماعيات بالقصر الكبير و محيطها، مساء يوم الأحد 10 مارس 2019 بقاعة بن رشد بالثانوية المحمدية بالقصر الكبير ، حفل تكريم ثلة من أساتذة مادة الاجتماعيات المحالين على التقاعد، و الأساتذة المنتقلين ، و المؤطر التربوي المنتقل الى مديرية طنجة عبد الجبار الكارح ، و ذلك بحضور أساتذة المادة ، و ممثل المديرية الاقليمية الأستاذ محمد المصباحي، و مفتش المادة الحسين الدكيري، و المفتش الجهوي عبد الجبار الكارح ، و رئيس الفرع الاقليمي لجمعية المديرين عبد اللطيف العلام ،و ممثلة المجلس الجماعي سعيدة بوعشات ، و عائلة المحتفى بهم و عدد من الضيوف.

حفل التكريم الذي قدم فقراته الأستاذ محمد مومن ، و المقام على شرف الأساتذة المحالين على التقاعد ، عبد الأحد كندى ، محمد سلامي ، بوغالب صالح ، محمد عزي و أحمد اليعكوبي ، و الأساتذة المنتقلين : سعيد الحاجي ، محمد التاجر، سعاد الباشوري و المؤطر التربوي عبد الجبار الكارح ، استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، و ترديد النشيد الوطني، تلته كلمة ترحيبية لرئيس الجمعية منير الطاهري، رحب من خلالها بالحضور الكريم على تلبية الدعوة ، و نوه بالأطر التربوية المحتفى بها اعترافا و تقديرا لتضحياتهم الجليلة في الرقي بالشأن التربوي و تنشئة أجيال الغذ ، وأكد في كلمته على الدور الاجتماعي النبيل الذي تمثله مثل هذه المناسبات و التي أصبحت تقليدا راسخا لدى الجمعية.

كلمات المديرية الإقليمية و المجلس الجماعي و مفتش المادة و المفتش الجهوي، كلها نوهت بهذه المبادرة الطيبة و الالتفاتة المتميزة ،اعترافا بجميل الخدمات التي أسدتها ثلة من الأساتذة المحالين على التقاعد أو المنتقلين من مديرية العرائش، مؤكدين على ضرورة العمل على ارسائها كتقليد سنوي ، لما لها من دور فعال في تنمية العلاقات الانسانية بين أساتذة المادة و دورها في افشاء روح التضامن و التآخي و المحبة بينهم.

الحفل تخللته مجموعة من الفقرات ، حيث كان الحضور الكريم على موعد مع وصلات إنشادية في مدح خير البرية شنفت بها مسامع الحاضرين مجموعة الصفوة القصرية في مدح خير البرية ، و وصلات من الطرب العربي الأصيل من أداء الفنانين محمد المصباحي و الخليل المصباحي ، و سكيتش هزلي من أداء الفنان المسرحي أيوب اكريضة ،و عرض شريط وثائقي بعنوان ” ورقات تعريفية بالأساتذة المحتفى بهم” حاولت الجمعية من خلاله تتبع مسار حياة المحتفى بهم المحالين على التقاعد و إبراز أهم محطات مسارهم الدراسي و المهني مرفوقة بصور مخلدة لكل مرحلة.

كلمات في حق المحتفى بهم أشاد فيها المتدخلون بخصال المكرمين ، و تضحياتهم في خدمة الشأن التربوي، و اختلطت فيها مشاعر الحزن على فراق هامات تربوية عرفت بالإخلاص و الصدق و نكران الذات. و مشاعر الفرح بنجاح رسالتهم التربوية النبيلة . و انتهى حفل التكريم بتسليم هدايا تذكارية و شهادات تقديرية على المحتفى بهم اعترافا و تقديرا لعطاءاتهم القيمة خدمة للمنظومة التعليمية.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع